الربيع العربي الى أين؟!

بقلم : آن زيدان غانم - المغار,
تاريخ النشر 21/05/2013 - 12:00:09 am

نَعَم لرُبما ما زِلتُ طِفلة لا أنام دون أنّ أرى دُميَتي بَينَ أحضاني.. لكن يكفي ما رأيتُ من دماء العرب فهذا قد أنضَجَ عقلي بِما فيهِ الكفاية!!
قولوا لي أنا طفلة عربية ما ذنبي أنّ اكره عروبتي!؟
قولوا لي بأيِّ حقٍ تسجنونَ السلام؟
من أنتُم؟ أنتُم بشر ونحنُ بشر!!
فما للعروبةِ مثل أرملةٍ ألَيسَ في كُتُبِ التاريخِ أفراحٌ؟
وما هِيَ العروبة إلا ثورات دينية! وليست سوى تشبيه فهِيَ دماء قتل وديكتاتورية!!!
ها أنا الآن أُراقِب عالمي ينهارُ خُطوةً تلوى الأُخرى..
أُشاهِد فأرى قتل أطفال، سجن نساء وموت رجال.
صوتنا أصبَحَ أصم وقد كانَ يرثي نفسه بنفسه!
أعيننا لم يَعُد لما أعيُن فقد هجرتها رموشها خوفاً أنّ تخونها!
قلوبنا اصبحت كالحجر أما دموعنا ها هِيَ تكتُم أنفاسها وتَرجِف...
ما الذي فعلناه ما الذي ارتكبناه!؟ نعم هذه دنيا وليست جنة
لكن ما الذي جعلَ حياتنا تمتلئ بالقسوة؟
قد محينا الخوف من الله .. قلوبنا حطمها الزمن اشعل دربها الالم...
ففي الثورات ارى دموعاً تنسابُ من عيون الامهات.
في كُلِّ حين يسألون هل عاشَ أم مات؟
ذاك ماتَ أبوه وذاك ماتت أمه اما ذاك يبحث ذهبَ عن الاثنين معاً!
فما نحنُ إلا زُوار وضيافتنا هِيَ فنجان من الدماء!
أطفالٌ تاهوا دونَ عائلات منهم لم يرى لون السماء ومنهم لم نجد لهم أسماء... ذاك شهيد وذاك فقيد عن ايّ بشرٍ تتكلمون؟
حرمنا اطفالنا الرضاعة قد أُغتيلت براءتهم!
حرمناهم الدمى كانت العابهم الرصاص!
النساء.... النساء هُرِست انوثتها.. وأما نحنُ المراهقين لم نجد مراهقة
دراستنا كانت السجخد للطُغاة.. بعضنا ذهب شهيد وبعضنا ذهب يبكي على فقيد!
أفواهنا اصبحت كزنزانة مليئة بألكلمات زنزانة مليئة بمساجين لم يفعلوا شيئ سوى انهم طلبوا السعادة يوماً!
لماذا تُدمرون تقتلون وتُشعلون وتحرقون !!
وما زلتم تقولون الربيع العربي عن أيّ ربيعٍ تتكلمون؟
ازهاره كانت الشهداء، خضاره كانَ الدماء، اما رائحته كانت رائحة ذل الفقراء...
يا لكُم من ابطال لماذا لم يسجلوا اسمائكم بكتب التاريخ ؟ اريد التصفيق لكم لكن الدم الذي يجري بين يداي قد توقف عن الجريان... لذلك قفي ايتها العروبة وصفقي تصفيقاً عربياً حاراً... اعذروني فأنا لا اكره العروبة فما كانَ من صنع يميني كتابة اي كلمة تنحرف عن قانون الشِعر لو أني لم ارى دمائنا تنتظر صفارة القطار..
!نعم نعم نعم نحنُ الشعب المتخلف لرُبما عقلياً لربما اخلاقياً او لرُبما سياسياً!!
لم تعد الناس تتعارك على لقمة العيش بل اصبحوا يتعاركون على كرسي العرش!
اطلبوا الديموقراطية لكن ليس بسلاح الديكتاتورية
اطلبوا السعادة لكن ليس بدموع الحزن
فطلباتكم ليست مستحيلة!!
يا ايها الثوار ويا ايها العالم قولوا لي بماذا افخر لماذا افخر قولوا لي شيئاً واحداً لا اريد اشياء!!
فأذا بقينا هكذا لماذ لا نصنع مستشفى به جميع انواع الغرف من جميع انواع الالم!!
فماذا افعل اذا كان الوطن ممنوعاً من ارتكاب السلام وارتكاب الكلام؟؟ ماذا افعل اذا كان الوطن يفكر بوسائده البيضاء والذكريات السوداء معاً.. ما ذنبي أنا اذ كنتُ مراهقة لا أجيد سوى كتابة الشعر ومشاهدة الدماء..
وماذنبُ عالمي اذ رفض تحقيق الاحلام اذ وُلدت على ارضٍ مجهولة لا تعبُد سوى الأصنام!!
لكن لماذا لا نضع حداً نضع يداً بيد إنّ كنا دروزاً مسلمين نصارى او يهودًا فجميعنا بشر!!
وإنّ فعلنا هكذا سوف ينضم العالم الينا بأسره سوف يصبح العلم هادئاً بلا دموع بلا صراخ بلا قتل او هدم وسوف يبقى فقط صوت الكبرياء.

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.abn sfekE3teke al3afeh bnt sfee bjnen ..... :)21/05/2013 - 08:30:28 am
2.ربىبجنين يا اشلب كاتبة الى الامام وقبال كتاب الشعر21/05/2013 - 05:01:07 pm
3.مايااشي بجنن كاتبتنا الحلوة كل الاحترام والى الامام21/05/2013 - 08:58:43 pm
4.shazakol a7tram 7lwe kter21/05/2013 - 10:28:44 pm
5.من المغاران كل الاحترام الك انا قراتلك كثير اشياء حلوة والى الامام وبالتوفيق24/05/2013 - 11:20:39 pm
6.samarBtjnn anoosh 7bebty Ela al2maam <326/05/2013 - 11:38:13 pm
7.انارائعة30/06/2013 - 12:48:10 am
8.ماجدتشكري يا آن زيدان غانم على هذه الكتابة النابعة عن حسن الخلق وقمة الانسانيه. أنت تكتبين وقلبك يعتصره الاسى والحزن لتلك المناظر والمشاهد الوحشية والهمجية والتى تبعد كل البعد عن الانسانية . يا آن آن الاوان لتعرف الشعوب العربية والاسلامية أن سوس الخشب منه وبه. ودائما" يتهمون الغرب والآخرين أن هناك مؤامرة ! عن أي مؤامرة يتكلمون ؟ شعار البعث في سوريا "امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة". وأنا أقول أمة عربية هامدة ذات رسالة فاسدة.النظام بدأ بقتل الشعب مما أدى الى الاحزاب والمنظمات الارهابية تدخل الى بلاد الشام من جميع أقطار الكون فاختلط الحابل بالنابل وفقدت السيطرة على مجرى الثورة أن كانت هناك ثورة "ان صح التعبير .المنظمات الارهابية المتطرفة جعلت العالم يتصور الاسلام بالارهابي وذلك لتصرفهم في قتل الناس على الهوية ،واغتصاب النساء والبنات وتحليل ما يسمى بجهاد النكاح . عن أي ربيع تتكلمين ؟ فهناك صيف حارق وخريف جاف وشتاء من القذائف وبراميل ال تي ان تي تهدم البيوت والمنازل .فيا ايها العرب ويا ايها الشعب السوري اصحوا فليس هناك مؤامرة بل هناك عدم سيطرة وفلتان داخلي.10/05/2014 - 02:32:18 pm
9.سمرالى الكاتبه الصغيره كل الاحترام والى الامام احساسك مرهف في زمن فقد كل معاني الانسانيه امنيتك بالوحده ونبذ الطائفيه جميله ورائعه لكن من الاكيد انها ستبقى حلم من لديه احاسيس نقيه........23/10/2014 - 09:59:53 pm
10.سيف خليلمحزن وتحية لك يا آن غانم على مشاعرك الطيبة,,,, لا حول ولا قوة إلا بالله هموم كالجبل على الاكتاف, عندما اتصفح المواقع والصور المؤشرة على عناوين المقالات والكتابات وأرى صور المجازر للأطفال والناس يفجعنى ويؤلمني صمت العالم وكأن الأمور طبيعية وهذه هي ثقافة البشر.....أنا أبن الطائفة الدرزية العربية أطالب طائفتي بتأسيس نقابة حقوقية دفاعية لكي تمنع من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية والمحطات الإذاعية وكل خبر أو إعلان يثبت أنه قام بنشر صور لمجازر إرهابية وأعمال إجرامية ...بعد المجزرة المخزية التي افتعلتها تلك المجموعة التكفيرية الارهابية الجاهلة المسمى جبهة النصرة بحق ابناء طائفتي في جبل السماق قرية قلب لوزة ورأيت كيف كان نهج بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية في نشر مشاهد مزيفة لأطفال ممزقة وجثث مرمية وأشلاء مبعثرة ولم يكن بوسعي فعل أي شيء لمنع هكذا تصرفات وسلوكيات من المواقع والصحف الإعلانية والإعلامية..من هنا أطالب بتأسيس مؤسسة حامية لخصوصية الطائفة الدرزية والدفاع عن كرامات الإنسان وحقوقه06/08/2015 - 09:45:36 pm

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 14

اخر الأخبار

2019/07/13 14:35:42
قصيدة " تبًّا " شعر كمال ابراهيم


2019/07/09 16:29:47
على باب الجامع.. مصرع عبد السلام جابر (بروخ) من الطيبة(55 عامًا) رميا بالرصاص


2019/07/08 19:20:54
توجيهات رئيس الأركان حول استنتاجات طاقم التحقيق والدراسة من العملية الخاصة في خانيونس ١١/١١/٢٠١٨والتي قتل فيها الكولونيل م خطأً بإطلاق النار من قبل ضابط اسرائيلي


2019/07/07 18:12:11
نداء من القلب ومن العقل لأهلي في يركا - البلد الاهم للطائفة الدرزية في اسرائيل . بقلم علي صلالحة


2019/07/07 17:15:49
في اكبر هجوم واتهامات من قبل براك لنتانياهو بعد تسمية حزب براك " اسرائيل ديمقراطية " استمعوا للفيديو التالي :


2019/07/07 16:39:00
جدل كبير بين المواطنين في دالية الكرمل بصدد الخارطة الهيكلية التي قدمها مؤخرًا المجلس المحلي للمصادقة عليها


2019/07/07 01:44:24
باراك يعلن تسمية حزبه الجديد لانتخابات الكنيست باسم " اسرائيل الديمقراطية "


2019/07/07 01:35:56
المغار : عملية اطلاق نار باتجاه محل تجاري دون وقوع اصابات


2019/07/06 20:48:49
توزيع جوائز " أ.م.ت " للفنون والعلوم والثقافة على12 فائزًا وفائزة في هذه المجالات