"رجاء" شعر وإلقاء كمال ابراهيم عبر الفيديو التالي :

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2022/05/24 07:16:36

"يُزعِجُنِي طَيْشُ الشَّبَابِ وَشُربُ الأراجيلْ

يُسعِدُنِي ظُهورُ الصَّبَيَّةِ مَع النِقابِ أو المَنْدِيلْ

اللهُ هادِيَ العِبَادِ تَخَلِّيهِ عَنْهُمْ مُسْتَحِيلْ

أنا الشَّاعِرُ أشدُو لِلإلَهِ لَحنًا أصِيلْ

أطْلُبُ العَطْفَ مِنْ خَالِقِ الكَوْنِ الجَمِيلْ

يَا إلَهِيَ اهْدِ الخَلِيقَةَ أنْتَ الحَكِيمُ الوَكِيلْ

لا تَدَعِ النَّفْسَ تَنْسَى وُجُودَكَ أيُّهَا الجَلِيلْ

نَحْنُ عَبيدُكَ يَا مُنْقِذَ الطِّفلِ العَلِيلْ

رَجَوْتُكَ أنْ تَبْعَثَ فِي الحَرِّ نَسِيمًا عَلِيلْ

لِيسْتَرِيحَ الجِسْمُ فِي النَّهَارِ وَفِي اللَّيْلِ الطَّوِيلْ

رُحْتُ أكْتُبُ شِعرًا فِيهِ جَرْسٌ وَأوْزانُ الخَلِيلْ

يَا إلَهِي نَحْنُ فِي انتِظارِ عَطْفِكَ دُونَ تَأجيلْ

نُهْدِيكَ حُبَّنَا لِلتَوْرَاةِ وَالقُرآنِ وَالإنجِيلْ

التَّوْحِيدُ إيمانُنَا دُونَ تفْرِقَةٍ بِحَقِّ المُصْطَفَى وَهَابيلْ".

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 855