السمنة تسبب الموت المفاجئ

تاريخ النشر 12/7/2009 17:10

 

"هل تعلم انه من النادر أن تجد معمرا سمينا"
بقلم: الدكتور ناصر سكران
أخصائي الجراحة العامة، جراحة المناظير وجراحة السمنة الزائدة
Sakran Nasser M.D., Laparoscopic and Bariatric Surgeon
السمنة أصبحت من أكثر الظواهر المرضية المنتشرة حاليا فى جميع أنحاء العالم. حسب معطيات وزارة الصحة في إسرائيل, واحد من كل حوالي 20 اسرائيلي يعاني من السمنة الزائدة المرضية.
تصدر في كل يوم النشرات والمقالات العلمية حول مخاطر السمنة والوزن الزائد، والأضرار التي يسببها تعاطي الطعام بكميات كبيرة.
وقد ينظر الكثير إلى السمنة على أنها أمر بسيط، وقد ينظر البعض على أنها مجرد منظر غير مقبول أو تشويه لجمال أجسادنا، وقد يفطن القليل إلى خطورتها ومع ذلك يقفوا مكتوفي الأيدي غير قادرين على إيقافها. كما أن الذين يعانون من السمنة لا يكترثون للمساوئ التي ترافق السمنة التي تهدد حياة الكثير منهم.
يجب أن نحترس من هذا المرض الخطير، ومن الواجب أن نتذكر دائما أن السمنة هي مرض، وليست بالمرض البسيط فحسب بل تعد مرضا من الأمراض الخطرة.
فاغلب أصحاب الأوزان الثقيلةيتوفون في أعمار متوسطة في أكثر الأحيان من الأمراض التي تصيبهم لان سببها يكون ثقلالجسم. الوزن الزائد هو بمثابة ثقل يرهق الجسم باستمرار وخصوصاً القلب.
أما علاقة السمنة بأمراض القلب الخطيرة والموت المفاجئ فهي علاقة تعتمد على مدةالبدانة أو عمرها لدى الشخص.
 
العملية الجراحية هي الحل الأمثل لعلاج السمنة
 
جميع الأبحاث حول إنقاص الوزن أو الوقاية من البدانة تؤكد على أن الحل الأمثل والعلاج الأكثر فعالية لعلاج السمنة المرضية هو العلاج الجراحي.
إن الجراحة اختيار واقعي مثل اختيار العقاقير للعلاج، وعليه فمن المستغرب أن يتخوف بعض الأطباء والمرضى من اختيارها على الرغم من كونها الحل الأمثل للكثير من الحالات. العلاج الجراحي، حتى لو كان مكروها، لكنه سبب لتفادي مضاعفات السمنة المرضية الناجمة عن إجهاد أجهزة الجسم ومن مشاكل ارتفاع ضغط الدم وداء السكري، والأورام الخبيثة (السرطان).
أكدت الدراسات على أن مضاعفات السمنة وخطر عدم علاجها بالتدخل الجراحي اكبر من المضاعفات التي قد تتبع إجراءها.
رغم الإيمان بأن الأرواح بيد الله، فان ذلك لا يعني أن نرمي أنفسنا إلى التهلكة. إن مريض القلب ومريض السكري يعالجون بشكل فوري لتجنب المضاعفات الصحية المميتة, أما السمين الذي حياته في خطر فيشك الكثيرون في هذه الحقيقة العلمية. احتمال شخص يعاني من مرض السمنة ولم يعالج بالحل الجراحي أن يموت بنسبة أعلى ب 89% من المريض السمين الذي خضع للعملية الجراحية.
الحل الجراحي هو علاج امن, نسبة الوفاة من العلاج الجراحي للسمنة تعادل نسبة الوفاة من عملية استئصال المرارة الأكثر انتشارا, وهي اقل من 0.5%.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 623