موقع سبيل - اخباري ثقافي  
16/12/2018

آخـر ألأخبـار
15/12/2018 - 07:25:51 am

15/12/2018 - 01:23:27 am

14/12/2018 - 09:15:36 am

13/12/2018 - 01:59:53 pm

13/12/2018 - 10:03:02 am

12/12/2018 - 05:30:15 pm

12/12/2018 - 04:32:51 pm

12/12/2018 - 01:25:49 am

11/12/2018 - 01:58:14 pm

10/12/2018 - 09:12:05 pm

انتخابات 2018
انتخابات 2013
أخبار
ثقافة
أدب
مقالات
فن
رياضة
فعاليات مراكز نعوريم وجمعية حماية الطبيعة
مسابقات
مقاطع أغاني
ابداعات شبابيَّة
حفلات تخريج
صيحات الموضة
تسلية
صحة
اخبار اقتصادية وعملات
 





سياسية

09/07/2018 - 11:31:49 am
مسيرة كمال ابراهيم الإعلامية : بقلم الاعلامي كنان عساقلة

شارك في نشر الخبر:

بقلم كنان عساقلة

مسيرة كمال ابراهيم الإعلامية : بقلم الاعلامي كنان عساقلة

القيت في الندوة الأدبية حول شعر كمال ابراهيم ومسيرته الاعلامية في اشكول بايس المغار بتاريخ 25.6.2018

لا يقتصر تألق كمال ابراهيم في مجال الشعر فقط الذي قطع فيه شوطًا كبيرًا محققًا شهرةً محلية وعربية وعالمية منجزًا حتى الآن 19 اصدارًا منهم 18 شعرًا يستمتع القراء بقراءَة قصائده في كتبه المتوفرة للجميع واشعاره المسجلة على اليوتيوب بصوته الجهوري الجميل الذي وصل الى مسامعنا في قراءاتٍ اما من خلال تسجيلات صوتية ترافقها الموسيقى عبر اليوتيوب المُمَنتج مع الصور التوضيحية لمضمون  القصائد الجميلة  أو عبر الاذاعات العديدة إن كان في اذاعة مكان الاسرائيلية أو اذاعاتِ عربية عديدة تسابقت في اجراء حوارات معه ومنها اذاعة عبير في باريس وعدة اذاعات تونسية كإذاعة عليسة اف ام وهاشتاغ واذاعة صوت الشباب الى جانب اللقاءَات المتواصلة في اذاعة صدى الجبل في الامارات العربية المتحدة لتلحقها اذاعة الريان السورية واذاعة المملكة الاردنية الهاشمية .

الى جانب هذا النجاح والانتشار الواسع يعرف عن الاستاذ كمال ابراهيم عمله مربيًا مدرِّسا للغتين العبرية والعربية في مدارس القدس في اوائل السبعينات وعمله في مدرسة قاسم غانم الشاملة في المغار لمدة عقدين من الزمن الى حين خروجه للتقاعد في عام 2007 ليعود ليعمل بمهنته الأصلية الا وهي مهنة الإعلام والصحافة عن طريق انشائه موقعه الالكتروني الاخباري الثقافي " سبيل " في عام 2009 مجددًا ممارسته في مجال الصحافة والإعلام الذي كان قد عمل فيه في السبعينات كمراسل لصوت اسرائيل في القدس ومن ثم مراسلًا من الولايات المتحدة الأمريكية في الاعوام 1978 وحتى اواخرعام 1981.

من خلال عمله الاعلامي برع الاستاذ كمال ابراهيم في ممارسة العمل الصحفي وكانت له انجازاتٌ عديدة في هذا المجال منها تحقيق السبق الصحفي واللقاءات الحصرية العديدة التي اجراها في الاذاعة ولا يزال يجريها اليوم من خلال عمله محررًا لموقع سبيل . ونذكر من هذه النجاحات على سبيل المثال لا الحصر العديد من المقابلات الاذاعية الحصرية منها المقابلة التي اجراها مع رئيس دولة اسرائيل اسحاق نافون يوم انتخابه من قبل الكنيست رئيسا للدولة في عام 1978 مجريا معه حوارًا حصرِيا في بيته باللغة العربية حال اعلامه بانتخابه في الكنيست رئيسا للدولة خصص الرئيس نافون في هذا اللقاء كلامه عن دور المواطنين العرب ومكانتهم الخاصة في دولة اسرائيل .

ومن الانجازات الصحفية التي تسجل لصالح الاعلامي كمال ابراهيم تغطيته للمؤتمر الصحفي المشترك للرئيس المصري انور السادات ورئيس حكومة اسرائيل مناحم بيغن في المسرح الاورشليمي خلال الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس السادات لاسرائيل في عام 1977 حيث نقل كمال ابراهيم وقائع المؤتمر الصحفي والذي دار باللغة الانجليزية ببث حي ومباشر مع ترجمة سيمولتانية للعربية قام بها كمال ابراهيم لخطابي الرئيس المصري انور السادات ولرئيس حكومة اسرائيل مناحم بيغن ..

وخلال عمله مراسلًا لصوت اسرائيل من امريكا يسجل لصالح الاعلامي كمال ابراهيم السبق الصحفي على مستوى اذاعات الشرق الاوسط عندما ذاع في برنامج مع الأحداث قي صوت اسرائيل ببث حي ومباشرمن امريكا نبأ مصرع الرئيس السادات في القاهرة بتاريخ 6 اكتوبر 1981 نقلا عن مراسلة شبكة الاخبار الامريكية CNN  وكان كمال ابراهيم وصوت اسرائيل اول من اكد وفاة الرئيس السادات قبل جميع الاذاعات العربية بمن فيها اذاعة الجمهورية المصرية.

وبعد عودته من امريكا في عام 1982 يذكر عن كمال ابراهيم عمله في التلفزيون الاسرائيلي باللغة العربية  مراسلًا واعداده  العديد من التقارير ابان حرب لبنان الأهلية التي دارت بين الحزب التقدمي الاششتراكي وحزب الكتائب في عام 1983 والتي اظهر فيها الاعلامي كمال ابراهيم غيرته على مصير الطائفة الدرزية في لبنان في معارك الشوف الأمر الذي اغاظ المسؤولين في التلفزيون الاسرائلي ضده فقاموا بفصله  من عمله . وقد كتبت مجلة هعولام هزيه عن تصرف التلفزيون الاسرائيلي غير المنصف ضد الاعلامي كمال ابراهيم .

هذا كان نظرة مقتضبة وسريعة عن انجازات الاستاذ كمال ابراهيم في وسائل الاعلام المسموعة والمرئية الاسرائيلية واليوم من خلال عمله محررا لموقع سبيل الالكتروني الثقافي الاخباري لا زال كمال ابراهيم يحقق المزيد من التألق والنجاح في عمله الصحفي وهنا يجب أن نذكر الحوارات الصوتية المسجلة التي يجريها مع شخصيات من العالم العربي في مجالات عديدة منها مجال الاعلام والموسيقى والفنون فقد اجرى كمال ابراهيم حوارا مع الموسيقار طلال الاطرش مدير قسم الموسيقى في الاذاعة والتلفزيون الاردني كما اجرى لقاءً مع الاعلامية التونسية عائشة معتوق مديرة اذاعة عليسة أف. أم ومع الاعلامي التونسي الكبير عبد الكريم قطاطة وحوارًا مع المخرج الأردني العالمي هاشم المشاعلة وفي مجال الفن اجرى حوارا مميزا مع الفنانة التشكيلية اللبنانية العالمية ريما عوام.

ومما لفت الانتباه في عمل الاعلامي كمال ابراهيم من خلال موقعه " سبيل "  في السنوات الماضية برنامجه المميز " ذكريات من الماضي " والذي شمل لقاءَاتٍ متلفزة مع اكثر من 12 شخصية من وجهاء  المغار الكبار في السن استعرضوا خلال هذه اللقاءَات ذكرياتِهم وأحداثًا من الماضي البعيد شهدتها المغار قبل وبعدَ قيام الدولة منها ثورة عام 36 واحداث حرب عام 48 مما يمكن اعتبار هذه اللقاءَات تدوينا لتاريخ وماضي القرية والاحداث التي شهدتها .  

 و قد اشتهر موقع سبيل ومحرره كمال ابراهيم في تغطية انتخابات السلطة المحلية في المغار في عام 2013 وامتاز موقع سبيل خلال تلك الانتخابات بجذب كافة المرشحين للرئاسة والذين وصل عددهم في البداية الى ستة مرشحين في نشر دعايتهم على امتداد المعركة الانتخابية وقد ابدى الاعلامي كمال ابراهيم خلال تلك الانتخابات قدرات اعلامية لفتت الانتباه بتغطيته الحملة الانتخابية بجدارة ونزاهة دون تحيز او رياء .

واليوم يخوض موقع سبيل التجربة من جديد في تغطية اخبار الانتخابات في المغار   فاسحًا المجال امام جميع المرشحين لنشر بياناتهم بحرية مطلقة في الموقع ومن خلال الحوارات بالصوت والصورة التي يجريها كمال ابراهيم مع مرشحي الرئاسة ومندوبي القوائم المختلفة  لانتخابات السلطة المحلية لعام 2018.

وللاختصار هناك كلمة حق يجب أن تقال عن كمال ابراهيم وهي اجماع النقاد ومنهم الدكتور نبيه القاسم والأديب الناقد محمد علي سعيد على أن لغة الشاعر والإعلامي كمال ابراهيم خالية من الأخطاء اللغوية وأنه يتقن قواعدَ اللغةِ العربية وأشعارُه ومقالاتُه وتقاريرُه الصحفية  ان كانت كتابيا أو من خلال الحوارات التي تجريها معه اذاعاتٌ عديدة جميعها تتسم بلغة عربية سليمة دون اخطاء الأمر الذي لا نجده عند الكثير من شعرائِنا او محرري المواقع الاعلامية المختلفة.








أضف تعليقًا
الاسم (اجباري)
البلد (غير اجباري)
الرد (اجباري)

هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.


للتعليق في الفيسبوك - موقع سبيل
تعليقات
7
صديق حميم للشاعر الكبير أستاذ كمال ابراهيم
الأستاذ كمال ابراهيم هو ملك الصحافة وملك الشعر والأدب في هذه البلاد دون منازع
14/07/2018 - 03:24:32 am

6
سالم
المقيبله
استاذ كمال انا طالب سنه ثالثه اعلام وقد سمعت عن السكوب الذي قدمته عن
وفاه المرحوم انور السادات فهل تستطيع ب ٤٠ سنه ان تصرح من كان
مصدرك.
10/07/2018 - 12:12:50 am

5
سميرة
دير حنا
الله واكبر عليك استاذ كمال ماشالله حضور والقاء الله يعطيك العافيه يا شاعرنا
الكبير شاعر المظلومين ومنبر من لا منبر له.
10/07/2018 - 12:11:14 am

4
شومري
كسرى
اخ كنان انت اعلامي مميز ورائع لكن ضهورك قليل.دائما اتابع تحقيقاتك
ومقالاتك .
10/07/2018 - 12:09:19 am

3
مقديشو الصومال
تحيه لكم ابناء فلسطين وتحيه للاعلامي والشاعر كمال ابراهيم
10/07/2018 - 12:08:28 am

2
فسوطه
تحياتي للشاعر الكبير كمال ابراهيم خليفه سميح القاسم رحمه الله .الله يطول
بعمرك استاذ كمال شعرك جميل والقائك اجمل.
وشكرا للاخ كنان الي عرفنا اكثر عن الاعلامي الاول حاليا الاستاذ كمال
ابراهيم .
10/07/2018 - 12:07:32 am

1
صقر عواد
عين قنيا الجولان
الاخ كمال شاعر غني عن التعريف واعلامي فذ وكذلك الاخ الصخفي كنان عساقله اعلامي ممتاز
09/07/2018 - 02:37:06 pm








Copyright © sabeel.co.il 2009-2018 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع سبيل