موقع سبيل - اخباري ثقافي  
23/06/2017

آخـر ألأخبـار
23/06/2017 - 07:41:23 am

22/06/2017 - 06:12:18 pm

22/06/2017 - 10:24:01 am

21/06/2017 - 01:04:43 pm

20/06/2017 - 06:44:22 pm

19/06/2017 - 12:08:13 pm

19/06/2017 - 11:08:34 am

18/06/2017 - 03:22:28 pm

16/06/2017 - 10:46:16 pm

16/06/2017 - 09:23:49 pm

انتخابات 2013
أخبار
ثقافة
أدب
مقالات
فن
رياضة
فعاليات مراكز نعوريم وجمعية حماية الطبيعة
مسابقات
مقاطع أغاني
ابداعات شبابيَّة
حفلات تخريج
صيحات الموضة
تسلية
صحة
اخبار اقتصادية وعملات
 











خاطرة

10/04/2017 - 02:10:52 pm
طيف حالم بقلم الشاعر السعودي صالح البوقري

شارك في نشر الخبر:

بقلم صالح البوقري

كأن طيفا حالما تهادى في خاطري خلال مكالمتي مع د صلاح المحاميد الأديب الطبيب العربي الايطالي يدعوني لحضور احتفالية اليوم العالمي للشعر في فينيسيا ( البندقية ) فتنة الدنيا واحلام الدهور أسعدتني المكالمة كما لم تسعني الفرحة عندنا وصلتني رسالته بالإيطالية لنص قديم كتبته بعنوان ( اليوم عيد ) اختارته جمعية الشعر في فينيسيا ليكون ضمن المشاركات في احتفاليتها برعاية بلدية المدينة ( فينيسيا ) وإشراف اليونسكو التي اختارت اليوم الواحد والعشرين من مارس كل عام للاحتفال بالشعر ( اليوم عيد ) يزهر الوقت في صحبتك وكل الأماكن تحلو معك ولكن ماذا يعتريتي ؟ عندما تأتيني فترتدي مدينتي البهاء ويورق المساء بأحلى نشيد يا لقلبي السعيد فأنت فجأة هنا لتضحك المنى من وقتها العنيد النور فجر والغيم عطر واليوم عيد ذلك الطيف سرى حاملا اللحن الشجي ( الجندول ) الذي أبدعته عبقرية الموسيقار محمد عبد الوهاب لقصيدة كتبها الشاعر على محمد طه أوائل القرن الماضي بعنوان ( كرنفال فينيسيا ) التي وصف فيها اللحن وتغنت الكلمات بجمال المدينة وقنواتها وجندولها الذي جعل منها مهدا للجمال وينبوعا للنور كنت حريصا في رحلتي التي تخللتها المفاجأت المدهشة والتي كان أولها إضراب المطار في ايطاليا الذي أخر وصولي يوما كاملا كنت حريصا ان تكون جدة مدينتي العريقة معي حيث نالت اللوحة التشكيلية التي حملتها هدية لبلدية فينيسيا الإعجاب بأشكال الرواشين التي اضافت للشعر في ليلته رومانسية ادهشت الحضور الذي تنوع في ثقافته وتصوراته وطروحاته ولقد نالت كذلك رسالتي القديمة التي كتبتها في سجل الزوار بالعربية يوما في معرض أقيم في بيت الفنان السريالي سلفادور دالي في ضاحية مونت مارتر في باريس وقد تكون النص العربي الوحيد في سجل زوار ذلك المعرض السريالي والذي كتبته وقد عقدت لساني الدهشة لما شاهدت من اعمال والتي اذكر منها " قادم في موجة من عبث تسبقك نبوءة عراف مجنون تسكنه العاصفة " كان لقاء الشعر وأمسيته كرنفالا أعاد لي الانبهار الذي عشته في زيارتي الاولى لهذه المدينة قبل اكثر من عشرين عاما





أضف تعليقًا
الاسم (اجباري)
البلد (غير اجباري)
الرد (اجباري)

هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.


تعليقات












Copyright © sabeel.co.il 2009-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع سبيل
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com