موقع سبيل - اخباري ثقافي  
16/12/2018

آخـر ألأخبـار
15/12/2018 - 07:25:51 am

15/12/2018 - 01:23:27 am

14/12/2018 - 09:15:36 am

13/12/2018 - 01:59:53 pm

13/12/2018 - 10:03:02 am

12/12/2018 - 05:30:15 pm

12/12/2018 - 04:32:51 pm

12/12/2018 - 01:25:49 am

11/12/2018 - 01:58:14 pm

10/12/2018 - 09:12:05 pm

انتخابات 2018
انتخابات 2013
أخبار
ثقافة
أدب
مقالات
فن
رياضة
فعاليات مراكز نعوريم وجمعية حماية الطبيعة
مسابقات
مقاطع أغاني
ابداعات شبابيَّة
حفلات تخريج
صيحات الموضة
تسلية
صحة
اخبار اقتصادية وعملات
 





محلية

20/11/2018 - 02:15:17 pm
حملة اعتقالات في الجولان تقوم بها الشرطة الاسرائيلية في اعقاب الاعتصام ضد اجراء الانتخابات

شارك في نشر الخبر:

موقع سبيل

قامت الشرطة الإسرائيلية ليلة أمس باعتقال عدد من أبناء الجولان من مجدل شمس، على خلفية احداث الثلاثين من تشرين اول 2018 والتي شهدت تفريق الاعتصام السلمي الذي دعي اليه الحراك الشبابي والشعبي في الجولان الرافض لانتخابات المجالس المحلية في الجولان المحتل.

وعرف من المعتقلين: بهاء القضماني، جميل محمود وابنه صفا، حسّان أبو زيد وسعيد الكحلوني.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد  استدعت ، خلال الأيام  الماضية عددا من الرجال والنساء، للتحقيق معهم في مقر شرطة كتسرين، على خلفية مشاركتهم بالاعتصام الرافض للانتخابات .

الجدير بالذكر انه في  صباح يوم الثلاثاء، 30.10.2018، انطلقت  اعتصامات سلمية رافضة للانتخابات للسلطات المحلية  في القريتين مجدل شمس وعين قنية، قام خلالها سكان القرى في الجولان بالاعتصام أمام صناديق الاقتراع التي تم وضعها في مدارس القريتين.

 في عين قنية، استمر الأهل بالاعتصام منذ افتتاح صناديق الاقتراع عند الساعة السابعة صباحاً، وحتى إغلاقها في الساعة العاشرة مساءً، ليشهدوا على إدلاء 21 شخصاً فقط  بأصواتهم في هذه الانتخابات.

وفي مجدل شمس، استمر الأهالي بالاعتصام من الساعة السادسة صباحاً، وحتى التصادم بين المعتصمين والشرطة التي قامت بتفريق الاعتصام بالقوة وبإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع واعتقال بعض المواطنين  بحجة “إزعاج عملية الانتخاب”.

وتعرض غالبية المتواجدين في الاعتصام إلى الاختناق متأثرين بالغاز المسيل للدموع إضافة إلى الإصابات الجسدية الأخرى إذ بلغ عدد الذين اضطروا لتلقي العلاج في العيادات الطبية 36 شخصاً من أبناء الجولان (من بينهم أطفال، ونساء، وشيوخ)، تم إرسال ثلاثة مصابين منهم للمستشفيات للاستمرار بتلقي العلاج، بسبب إصاباتهم البالغة.

وفي صباح اليوم نفسه، اعتصم أهالي بقعاثا في القرية رفضاً لانتخابات السلطة المحلية، وهذا قبل انطلاقهم للمشاركة هم وأهالي مسعدة بأعداد غفيرة في اعتصام مجدل شمس، بعد انسحاب كل المرشحين في قرية مسعدة، وتزكية المرشح الوحيد في قرية بقعاثا من قبل السلطات الاسرائيلية.

 في اليوم التالي، واحتجاجاً على استهداف المدنيين وعلى انتهاك حرمة المدارس وبراءة أطفالنا، أضربت مدارس الجولان يوم الأربعاء 31.10.2018.





أضف تعليقًا
الاسم (اجباري)
البلد (غير اجباري)
الرد (اجباري)

هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.


للتعليق في الفيسبوك - موقع سبيل
تعليقات







Copyright © sabeel.co.il 2009-2018 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع سبيل