موقع سبيل - اخباري ثقافي  
14/12/2017

آخـر ألأخبـار
13/12/2017 - 04:08:02 pm

13/12/2017 - 02:34:02 am

12/12/2017 - 06:03:26 pm

12/12/2017 - 01:21:58 pm

12/12/2017 - 03:46:26 am

11/12/2017 - 09:31:04 am

08/12/2017 - 06:17:20 pm

07/12/2017 - 08:31:34 am

06/12/2017 - 03:00:15 pm

06/12/2017 - 02:22:17 pm

انتخابات 2013
أخبار
ثقافة
أدب
مقالات
فن
رياضة
فعاليات مراكز نعوريم وجمعية حماية الطبيعة
مسابقات
مقاطع أغاني
ابداعات شبابيَّة
حفلات تخريج
صيحات الموضة
تسلية
صحة
اخبار اقتصادية وعملات
 




محلية

04/12/2017 - 01:40:44 pm
في كلمته اثناء مراسم تشييع جثمان الشاب سعيد امل قبلان يدعو فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية أهالي بيت جن الى وحدة الصف ومواجهة ظاهرة العنف المستشرية في المجتمع ويحمل الشرطة المسؤولية في التقاعس في عملها

شارك في نشر الخبر:

موقع سبيل

 الشيخ طريف تحدث عن أهالي بيت جن الذين يشكلون قدوة للمجتمع في التآخي وحفظ الاخوان ونجدة الضعيف.  
 
الشيخ طريف حمل المسؤولية للشرطة والتي تتقاعس في عملها وطالب وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة بالتحقيق الجدي في حوادث القتل الاخيرة في قرية بيت جن. 

هذا وفور انتهاء مراسيم الدفن ترأس الشيخ طريف وفدا يضم رؤساء سلطات محلية، أعضاء كنيست ومشايخ ووجهاء من والقرى المجاورة وزار عدة بيوت وعقد لقاءات في مجلس بيت جن حتى منتصف الليل لعودة السلم الأهلي الى القرية ووقف أعمال العنف والتعدي على الاخر في هذه الفترة الحساسة. 

,واليكم كلمة الشيخ طريف : 

بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

قال تعالى في كتابه العزيز: "قُل لَن يُصيبنا إلا ما كتب الله لنا, وقال: "وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ". صدق الله العظيم.

شيوخنا الافاضل أهالي قرية بيت جن الكرام، أل قبلان الاعزاء، ايها المشيعون الاكارم:

يَحُزُ في نفوسنا أن نقف اليوم، في هذا الموقف المؤلم المأساوي الحزين الكئيب، لنودع ونشيع المأسوف على شبابه سعيد أمل قبلان إلى مثواه الأخير، والذي لقي مصرعه في حادث قتل جبان آثم.

وكم نحتاج في هذا الموقِفٌ الى رباطةِ الجأشِ والتحلي بالصبر وضبط النفس، والتعلُّق بحبل الله سبحانه، الذي قَدَّر لكلٍ منا قدَرَهُ وحَدَّ له أجَلَه. وحريٌ بنا أن نرضى ونُسَلِّم لقوله تعالى: "واعلم يا ابن آدم أن لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ".

مع سماع الخبر، اهتزت مشاعر كل أبناء الطائفة في الجليل والكرمل والجولان واهتزت مشاعر كل من تجري في عروقه دماء الإنسانية، وهبت الالاف لمواساة اهل الفقيد وأقربائه وأهالي بيت جن أجمعين وها نحن نرى آل قبلان الكرام يتحملون الشدائد والمحن, ويصبرون على قضاء الله وقدره, ويتعاملون مع هذه المحنة بالصبر والإيمان والتروي, راضين مسلمين لحكم الله.

لقد ألم الحادث الجبان وصعق كل انسان ، كيف لهذا القاتل أن يقتل نفسا حرم الباري عز وجل ألمس بها، كيف لهذا القاتل أن يحرم الام والأب من فلذة كبدهم, كيف لهذا السفاح أن يمنع الاخوة من أخيهم الشاب اليافع سعيد والذي كان لهم خير سند حين خصهم الله بظروف حياتية صعبه وشاقة. ومن هنا وباسم أبناء الطائفة جمعاء نستنكر ونشجب وندين هذا الحادث الاجرامي ندعوا لعائلة المغدور تحمل المصيبة والصبر.     

إخواني إن ظاهرة العنف التي أخذت تنسابُ في شرايين مجتمعنا, لهي مِن أشد الظواهر خطورةً التي عرفناها, وانْ لم يكن لي مِن بُد بتشبيهها فليس لها بشبيهٍ سوى السرطانُ مِن مرضٍ تُشبَّهُ به, وما علينا والحالةُ هذه سوى أن نُقدِمُ على مكافحة العنف بشتى الوسائل المتاحة لنا. إن ما يحدث ويدور مِن العُنفِ, على اختلاف أنواعه وإشكاله, في قُرانا, يَقُضُ المضاجع .لو تشبثنا وعملنا بعاداتنا وتقاليدنا العريقة الاصيلة لما وصلت بنا الحال إلى ما وصلت إليه ! علينا تعليم أولادنا وتربيتهُم وتنشئتهم على أحسن صورةٍ وعلى أحسنِ حال منذ الصغر وقبل أن يكبروا فيتمردوا بجهلهم ويميلوا إلى الشرور. يؤسفني, انه توجد هنالك تصرفات شاذة عند بعض شبابنا في بعض الأوساط من مجتمعنا, تأخُذُهُم ممارستها إلى متاهات العنف والإجرام المقيت, ونلاحظ أن البعض, يقوم بتصرفات وأعمال غير لائقة ومنافية لمجتمعنا ولتقاليده وعاداته المشرفة. نُطالبهم بالتشبث بروابط الدين والعادات والتقاليد الأصيلة, والابتعاد عن العُنف الذي نرفضهُ بشدةٍ ونُدينه, ونرفض التعديات ,ونرفض كل أنواع الشذوذ.

الى جانب استنكارنا وشجبنا للحادث –نطلب من الشرطة العمل اكثر وتحمل المسؤولية عن تدهور الامن الشخصي وحالة العنف والقتل في قرانا – فهي المسؤولة عن ضمان الامن لكل مواطن في البلاد وعليها لجم جميع ظواهر العنف. لا يعقل أن يستمر مسلسل العنف في قرانا وأن يقتل شباب بيت جن الواحد تلو الاخر دون القبض على الجناة ومحاكمتهم. العنف لا يولد الى العنف ومن هنا أتوجه الى وزير الامن الداخلي وللمفتش العام للشرطة وأطالبهم بالتحقيق الجدي في حادث قتل الشاب سعيد والكشف عن الجناة في حوادث القتل الأخيرة في بيت جن.

آل قبلان الكرام – شجاعتكم معروفة للقاصي والداني – ويشهد تاريخ بيت جن والمنطقة على صفات الرجولة التي تحليتم بها على مدار عشرات السنين منذ زمن السلف الصالح. الشجاعة تقضي أيضا بتحمل المصيبة وتقبلها  وعدم القيام بأعمال نحن في غنىً عنها وعليه أدعوكم الى ما انتم اهلا له وقدوة للأخرين في تحمل الشدائد والصعاب.

أهالي بيت جن الكرام من جميع العائلات – عرفناكم عنوانا للأخوة وحب القرية والمجتمع والنخوة المعروفية والاصالة العربية. نشهد لكم على غيرتكم على القرية. سَطَّرتم أعظم الملاحم في الدفاع معا عن أرض الزابود والجرمق، شاهدنا غيرتكم على إخواننا في حضر وفي سوريا عندما لحقهم الاذى، عندما هببتم هبة واحدة، لبيك يا حضر. أدعوكم واناشدك اليوم أن تهبوا لنجدة بلدكم بلدنا – بيت جن – وأن نردد جميعا لبيك يا بيت جن الواحدة الموحدة. أناشدكم الوقوف الى جانب أهل الفقيد في محنتهم ومساعدة القرية وأهاليها جميعا على العودة الى الحياة الطبيعة.  أناشدُ جميع أبناء القرية، شيبُها وشبابها، التروي وتحكيم العقل، وعدم الانجراف وراء تيارات العواطف، تَجَنُّباً الوقوع في أخطاءٍ وتأجج الوضع.

نهايةً, اتقدم بخالِص التعازي إلى العائلة الثكلى والى ال قبلان والى عموم أهالي بيت جن بالمصاب الجلل. نشارك حضراتكم بمصابكُم وألمكُم وحزنكُم بفقدان الشاب سعيد. واساله تعالى ان يتغمده برعايته ويشمله بعطفه وحنانه والمولى الكريم يعوضنا بسلامة حضراتكم جميعاً ويلهمكم جميل الصبر والسلوان انه الغفور الرحيم المنان ولكم من بعده طول البقاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الاسيف موفق طريف                                 3/12/2017

 





أضف تعليقًا
الاسم (اجباري)
البلد (غير اجباري)
الرد (اجباري)

هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.


تعليقات





Copyright © sabeel.co.il 2009-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع سبيل
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com