وتسير الجنازة حزينة وأنا خلف أسوار المعتقل

بقلم : ميساء ملحم - المكر ,
تاريخ النشر 16/12/2011 - 05:44:16 pm

اعتدت الكتابة . كانت الملجأ الوحيد المتبقي . اعتدت التنكر للكلمات. تربعت فوق عرشها واستثمرت من أجلها الكثير من الاحترام والخصوصية.
في ذلك اليوم . حيث الغذاء هو من اقترحه, اقتناه وجلبه. تبدأ تباشير الصباح ,فالاستيقاظ , الخروج من البيت ,فالرجوع , تناول الغذاء , فالنوم ....النوم الذي جافانا لواحد و وعشرين يوما. قض مضجعنا. نوما هو استسلم له بقوة من الخالق عز وجل. كانت الأيام تمضي ونحن نستحضر أمامنا البرنامج اليومي. الاستيقاظ , فزيارته ,العودة للبيت , فزيارته مرة أخرى .للاطمئنان أن كل شيء على ما يرام إلا كل شيء , كل شيء يسير على منحنى ما رسمنا إلا ما اعتقدنا إننا خططناه . ليس الحزن هو موقفنا ، إنما الدهشة التي رافقت تلك الأيام السابقة , أصبحنا جزءًا لا يتجزأ من تكرار الحياة في مشفى الجليل الغربي . بتنا لا نشعر إلا بأمل يحوم حول هالات عينيه التي ترفرف حاجة لنا كلما أضأنا نور غرفته القابعة في قسم العلاج المكثف. بتنا ندخل إليه بلهفة مسافر عاد, ونخرج بوداع على أمل الالتقاء. بتنا نغادر المشفى وعند الوصول للبوابة , بتنا نعود إليه , بغية افتقادنا إليه , بكل ما أوتينا به من افتقاد.
ليس الألم هو موقفي . كان الأمل أن يعود قابعا بالأوردة والشرايين , ذلك الأمل الذي كنت أغذي به دموع الأم والإخوة. وانه يفزعنا قليلا ليعودا طويلا . بت أرى نظرات احتياجه لقول شيء ما والبوح لنا. تبا للاجهزة التي تناوبت على إزعاجه كل تلك الفترة .جاء اليوم الثاني من الأسبوع الثالث على مكوثه في مكان لن أطيق بعد الآن دخوله والتجول بأرجائه. حانت زيارة فترة العصر . ندخل كالعادة بلهفة مسافر عاد , لكن ليس لغرفته , إنما لكهف الخوف. الكهف الذي ابتلع أحلامنا خلال نصف ساعة زمنية . كان يصارع الحالة التي صارعها قبيل ثلاث أسابيع . لكن بجسد أوهن وقلب طفل لا يقوى على النهوض ثانية .كان يصارع على استنهاض أعضاء جسده ,لكي تبقى على جبروتها كأيام الشباب . الغرفة محجبة عنا , مضيئة و مفزعة بعدد الأطباء والمساعدين . يخرجون , يدخلون . والقلب كذلك . تفزع الأم ,تهدأها الابنة بقولها أن الأب ببساطة يواجه عقبة سرعان ما ستنتهي . تفزع الأم و تخشى أن تخشى شيئا غير الموت .
تبدأ بمهاتفة ...الأبناء ...والأقارب ....لوداع الوالد .لم أستوعب للآن ما حدث .كيف يمكن لجسد هادئ لأسابيع أن ينتفض ليقرع مخاوفنا بتلك السخونة والحرقة . يخرج الطبيب بعد محاولة إنعاش شبه......فاشلة. ليخبرنا أن الدعاء له والرجاء هو السبيل الأخير لمسيرته. و أن الأمر ببساطه... يمكن له أن يستمر لفترة زمنيه معدودة. كنت أشعر داخلي دوما ,انه سيعود وأن الحلم المفزع سينتهي . وانه لن يعاود الكرَّة , والبيت سيستقبل مجددا ستة أفراد لا خمسة .
دخلنا , متجهز هو أيضا لوداعنا , حزين هو أيضا لفراقنا , تمر الساعات حتى قريب منتصف الليل الحالك , ونحن نجلس بجانب رجليه نقبلهما بلهفة غير مصدق , والآيات القرآنية تنساب بسيولة من بين شفاهنا , والأذرع تعانق بعضها , والدموع تنسل بهدوء نسبي كانتظار الكارثة , وانحناء الأجساد لتوديع الجسد الذي لم أره يوما غير قوي . كان رجلا , متطرف في أحلامه ,أراد وحقق .
الساعة الحادية عشر , والوقت حان كي نعود أدراجنا ,الأرجل تعود من تلقاء نفسنا , والنفس تبقى تقبل أرجل الوالد وتطلب منه عدم تكرار الأمر والعودة للبيت سويا . نصل البيت , نرتقب الوقت ,الثانية عشر...الواحدة فالخامسة .وجوال الأخ يدق كأجراس كنيسة يوم الأحد .كان الخبر مفعم بهدوء البكاء الصارخ والدموع اللاذعة . طلب منا أن نعرج للمشفى للرؤية الاخيرة ....بعد الممات .
اب مثابر ...كنت لن أدرك يوما انك متحضر حتى في مماتك .وانك لجأت للوداع البطيء ذات الخاصية التقليدية . كنت وللمرة الأولى منذ اثنا وعشرون يوما غير مكبل بالاجهزة . و كنا منذ ذلك الوقت غير مكبلين بالأمل . يوما لن تندم على ما تعبت يداك من اجله . فخور بأربعتنا في حياتك ومماتك إن شاء الله . رؤيتك ستبقى . كلماتك هي خطوتنا التالية ورضاك عنا هو رجاؤنا.

12.7.2011

الصورة للتوضيح فقط !

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.*** חלאאללה ירחמו באמת קתאבתק בתגנן וקלמאתק קתיר חלוה16/12/2011 - 08:28:49 pm
2.عادلالله يرحمه ويحيي اصلك اخت ميساء تاثرت كثير من اللي كاتبتيه ونزلوا دموعي.... بس النهاية بترفع الراس الله يخليلكوا الوالدة ويخليكوا لبعض انت والاخوة وطولة العمر الكوا17/12/2011 - 06:48:52 pm
3.סביה מגאריהבסראחה ב2דרש ה2ולק אשי עיר אנק באמת אתרתי פיי ודמועי נזלת אללה יופ2ק אנתי ואכותק ודירו באלקו עבעד20/12/2011 - 03:12:42 pm
4.וחדי מן למג'אראללה ירחמו וענג'ד מרגש...ובתעפי תעברי ען שעורק לדרג'ת אנק תבקי לק'באלק,ולקלמאת בתג'נן,תרגישי טוב..22/12/2011 - 06:59:32 pm
5.קותראלא ירחמו יאוכתי ןירחמ קל מואתנא ואלא קלמאתק הזת אלבי ורגעתני סנינ22/12/2011 - 11:03:11 pm
6.**אללה ירחמו ואנשאללה אללה איכלילק אמק ואכותק..ענגד אשיי קתיר חלו ובעבר אנשאללה תדלק תקתבי..אלנהאיי בתרפע אלראס ילה נשאללה אתדלק היק..בהצלחה25/12/2011 - 08:58:13 pm
7.اكرم ملحمكلماتك المرصعة حزنا.. التي ابكت الجماد كله. كلماتك التي لا اعلم باي روعة تنسجينها.. كلماتك.. تثبت ان الوالد - طيب الله ثراه واسكنه فسيح الجنان - سيبقى ابدا.. كلماتك ستبقيه.. خالدا لا يموت!!! ميساء : ستكونين بين اروع واكثر الكتاب العرب ابداعا! وانا اعدك بذلك!! فقط واصلي الكتابة.. قدرتك الفذة المميزة في الكتابة لا اجد لها مثيلا!! اتابع الكثير مما تكتبين.. وكله رائع.. وكله.. مهندم.. سامِ.. الى درجة النبالة.. والارستقراطية في التدوين!!! العم محمود لم يمت.. هو في قلوبنا ابدا! وهو ترك.. ابناءا.. وميساء.. سيجعلون صورته دائمة الرونق والجمال!! حفظك وامك ميساء الغالية.. !! واصلي الكتابة رجاءا.. واخرجي بديوان شعري.. يضم افضل الذي كتبت.. في اليوم الاول لسنة على رحيل الطاهرة روحه!! في أوج الحزن.. وقمة قسوة الكلمات في وصفها.. خرجت باحد افضل الذي كتبت!! مشهد مروع هو الذي وصفت.. ولكنه.. مشهد.. لا ينسى.. ولن انساه شخصيا!! اخر الاحزان ان شاء الله.. وكل الآني بسمة.. وربنا يحفظكم جميعا.. ويهون المصاب.. ويرحم الفقيد.. ويكتبه في جنان النعيم العليا! اللهم آمين..!!27/12/2011 - 01:04:36 pm
8.رقية عدويالعزيزة ميساء, بالرغم من قراءتي المتأخرة لكلماتك المؤثرة الا انها كانت بمثابة شريط ذكريات اعادتني للوراء يوم وفاة جدي رحمه الله و لحظات صراعنا مع انفاسه....... ميساء رحمه الله و اسكنه الاعالي من الجنان و ان تكونوا كما عهدكم مثالا وقدوة واجتهاد. و انا على يقين بأن كلماتك هذه هي شعلة الحق المبين لطريقك الطويل نحو العزة و الرفعة وتحقيق جميع امانيك. تقبلي خالص تحياتي28/12/2011 - 05:53:46 pm

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 77

اخر الأخبار

2019/07/13 14:35:42
قصيدة " تبًّا " شعر كمال ابراهيم


2019/07/09 16:29:47
على باب الجامع.. مصرع عبد السلام جابر (بروخ) من الطيبة(55 عامًا) رميا بالرصاص


2019/07/08 19:20:54
توجيهات رئيس الأركان حول استنتاجات طاقم التحقيق والدراسة من العملية الخاصة في خانيونس ١١/١١/٢٠١٨والتي قتل فيها الكولونيل م خطأً بإطلاق النار من قبل ضابط اسرائيلي


2019/07/07 18:12:11
نداء من القلب ومن العقل لأهلي في يركا - البلد الاهم للطائفة الدرزية في اسرائيل . بقلم علي صلالحة


2019/07/07 17:15:49
في اكبر هجوم واتهامات من قبل براك لنتانياهو بعد تسمية حزب براك " اسرائيل ديمقراطية " استمعوا للفيديو التالي :


2019/07/07 16:39:00
جدل كبير بين المواطنين في دالية الكرمل بصدد الخارطة الهيكلية التي قدمها مؤخرًا المجلس المحلي للمصادقة عليها


2019/07/07 01:44:24
باراك يعلن تسمية حزبه الجديد لانتخابات الكنيست باسم " اسرائيل الديمقراطية "


2019/07/07 01:35:56
المغار : عملية اطلاق نار باتجاه محل تجاري دون وقوع اصابات


2019/07/06 20:48:49
توزيع جوائز " أ.م.ت " للفنون والعلوم والثقافة على12 فائزًا وفائزة في هذه المجالات