"يُؤلمُنِي في هذِه الدُّنيا " كلمات وإلقاء كمال إبراهيم

موقع سبيل ,
تاريخ النشر 2024/06/17 09:16:56

"يُؤلمُنِي في هذِه الدُّنيا تكاثُرُ هَفَواتِ المُخطِئينَ الكُفَّارْ

وَالمُجرِمِينَ الذِينَ لا يَخافُونَ سُخطَ اللهِ الواحِدِ الجَبَّارْ

رُحنا نَسْمَعُ عَنْ قَتلٍ أَوْ جُرْمٍ يَدُورُ فِي الليلِ أوِ النَّهَارْ

مِنْهُ حَالاتُ اجْرَامٍ طَعْنًا بالسَّكَاكِينِ أَوْ قَتْلًا بإطلاقِ نَارْ

يَا لَسُخْطِ اللهِ البَارِئِ مِنْ هَذِهِ الأَعْمَالِ التِي تَجْلِبُ الدَّمَارْ

اللهُ سَيُودِي بالمُجْرِمِينَ أَخِيرًا إلى جَهَنَّمٍ حَيْثُ عَذابُ النَّارْ

لَيْتَ الحُكُومَاتُ فِي بلْدَاتِ السَّفاحِينَ يُدْرِكُونَ سُخْطَ القَهَّارْ

إنَّهُ سَيُودِي بِهِمْ إلى الجَحِيمِ إذا لَمْ يُوقِفُوا السَّفْكَ وَالأَخْطَارْ

إنَّهُ الخَالِقُ العَالِمُ الذِي يُدْرِكُ كَمْ أَصْبَح الكُلُّ بالبَيْتِ مِحتارْ

هَذِي دَلائِلُ القِيامَةِ التِي فِيهَا أضْحَتِ المِحْنَةُ عَلى بَابِ الدَّارْ".

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 2184