"الظلمُ والقهرُ" كلمات وإلقاء كمال ابراهيم عبر الفيديو التالي :

موقع سبيل ,
تاريخ النشر 2023/03/02 12:58:57

الظلمُ والقهرُ والبطشُ والعنفُ  مُستفحِلونْ

وَكُلُّ مَنْ فِي الائتلافِ ضِدَّ  القَضَاءِ جَائِرُونْ

يَا لِوَيلِ الحُكمِ أقطَابُهُ  العِنصُريُّونَ لا يَرحَمُونْ

بَينَهُمْ وُزَرَاءٌ  دِكتاتُورِيُّونَ لِقلْبِ القَضَاءِ يَسْعُونْ

يَطرَحُونَ قَوَانِينَ تُودِي بالمُواطِنينَ إلى مَا يَحزَنُونْ

يَا إلهي أَصْلِحِ الحَالَ وَامْنَعْ  شَرَّ الفَاشِيَةِ أيًّا يَكُونْ

نَحنُ لِلسَّلامِ والإصْلاحِ والديمقراطِيَّةِ عَازِمُونْ

لا نَقبَلُ القَهرَ أوِ الظُّلمَ أوِ البَطشَ وَعَلى اللهِ مُتَّكِلُونْ

فِينا حُبُّ البِلادِ عَرَبًا وَيَهُودًا وَللسِّلمِ  نَحنُ سائِرُونْ

نَشْجُبُ الكُرهَ ومَنْ يَشرَعُ لقَلْبِ القَضَاءِ إنَّهُمْ مُخطِئُونْ

كُلُّنا نُحِبُّ البِلادَ وَمِنْ أجْلِها ضَحَّيْنا وَلَهَا نَحْنُ مُخْلِصُونْ

اللَّهُمَّ ابْعَثِ العَدلَ وَافرِضِ الحَقَّ وَابْعِد الشَّرَّ إنَّنَا مُتَوَسِّلُونْ.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 1808