"يا لِلْعَار" كلمات وإلقاء كمال ابراهيم بالصوت والصورة:

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2022/11/21 09:46:55

"شعبُنا يا لِلْعَارِ مِنْ زُعَمائِه القوَّادِينْ

يَملُكونَ القصُورَ وَيبنُونَ الزنازِينْ

سُجَنَاءُ الحَقِّ يُعْدَمُونَ عَلى يَدِ السَّلاطِينْ

يا لِلْعَارِ مِنْ حُكمِ الظالِمينْ

يَغرَقونَ فِي الفسَادِ ويصرِفونَ المَلايينْ

يلهُونَ في الباراتِ والدَّواوِينْ

ليتَ الحَقُّ يَبَانُ والموتُ للعاهِرِينْ

بلادُ العُربِ صَارَتْ ساحَةً للرَّزِيلِينْ

يَجُولُ فِيهَا الفاسِقُ مِنْ دونِ حَياءٍ وَدِينْ

لكِنَّ اللهَ رقيبُ الكافرينْ

سَيرحَمُ الفقراءَ والمَسَاكِينْ

سيأتي بيومٍ يُحاسِبُ فيهِ السَّجانِينْ

والشَّعْبُ سَيَصْحُو مِنْ نَوْمِهِ وَيَخْلَعُ الفاسِقِينْ

سيرْمِيهِم في المَزابِلِ مَعَ الدَّجَّالِينْ

يا لِلْعَارِ مِنْ زُعَمَاءَ يقهَرُونَ العَطْشَانِينْ

يَهْدُونَ الغربَ ثرَواتِ البِلادِ مِنْ نَفْطٍ وَبَنزِينْ

ينافِقُونَ للغُزَاةِ وَأحْقَرِ السِّياسِيينْ

فِي عالَمٍ كُلُّهُ عُهْرٌ وَظُلْمٌ مُشِينْ

الموتُ لِلْحُقَرَاءِ الفَاسِدِينْ ".

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 1759