قصيدة " سُبات الملوك " كلمات وإلقاء الشاعر "كمال ابراهيم" في الفيديو التالي :

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2022/11/14 06:08:14

قصيدة " سُبات الملوك " كلمات وإلقاء الشاعر "كمال ابراهيم" في الفيديو التالي :

( كُتِبَت بتاريخ 20.07.2019 )

"اليوْمَ نَبْكِيكِ يا شَرْقَنَا

لِحُرُوبٍ فِيكَ تَلْتَهِبُ،

كَيْفَ تأتِي هذي المَآسِي!

وَلِمَا بِلادُ العُرْبِ تَضْطَرِبُ!

هَلْ هذا جَزاءُ اللهِ لأوْطَانٍ

حُلِّلَ فِيهَا الكُفْرُ وُدُنِّسَتْ كُتُبُ!

الكُلُّ يَعْرِفُ مِنْ أيْنَ يأتٍي العُهْرُ

وَمِنْ أيْنَ يأتِي السَّبَبُ،

مُلُوكُ الشَّرْقِ تَغْرَقُ فِي سُبَاتٍ

نَسِيَتْ أصْلَهَا ، نَسِيَتْ أنَّهَا عَرَبُ،

لَوْ قامَ الرَّسُولُ مِنْ لَحْدِهِ

لَحَلَّلَ الذَّبْحَ لأسيادٍ

قَتَلُوا الطِّفْلَ وَعِنْدَ مَوْتِهِ نَدَبُوا

يَقولُونَ إنَّهُمْ أسْيادُ هذا البيْتِ،

يَسْكُنُونَ القُصُورَ

وَفِيِ المَنابِرِ تَعْلو أصْوَاتُهُمْ والخُطَبُ،

كلامُهُمْ هُراءٌ لا طَعْمَ وَلا عَدْلَ لَهُ

فَلا ضيْرَ في زَوَالِهِمْ

اذا ماتُوا أوْ اذا احْتَجَبُوا.

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 1759