بيان صادر عن صفحة القريا الآن ردًّا على خطاب المجرم الإرهابي أحمد العودة

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2020/10/03 17:41:02

كان على قائد الميليشيا توجيه خطابه إلى أتباعه وأنصاره وليس لأهل الجبل ..

فلم يكن أهل #الجبل يوماً معتدين إنما محافظين على حسن الجوار وتقاسم رغيف الخبز مع آلاف العائلات من محافظة درعا في الجبل طيلة فترة الحرب في حين أحمد العودة  متزعم مايسمى لواء السنة يحارب الجيش السوري يقطع الطرقات ويمارس العنف بحقهم ويقتل العشرات منهم بإجرامه وكان منهم شهداء من أبناء #السويداء على يد مرتزقته ..

وعندما يتحدث عن الخطف والسرقة وقطع الطرقات عليه ألا ينسى أنه هو من قام بضرب دوائر #الدولة وخطف عناصر من المخافر والثكنات العسكرية وقام بتعذيبهم وطلب الفدية وابتزاز أهالي الجبل بدفع عشرات الملايين لتخليص أبنائهم من إجرامه وبراثن مقاتليه محافظين على حسن الجوار بمناشدة كبار وعقلاء محافظة درعا للجم أفراد عصابته..

 وعليه ألا ينسى أنه هو من أقدم على شراء ضعاف النفوس لبيع السيارات المسروقة من درعا للسويداء وقام بتعليمهم فنون الخطف، ولم يكتفي بتلك الأفعال الخارجة عن القيم بل قام باسترزاق أموال وأسلحة خارجية وحمل الروسي على ظهره الذي أجرى له تسوية ومصالحة مع الدولة عام 2018 لإيهام الناس وخداعهم أنه بصفوف #الفيلقالخامس ورديفاً لقوات الجيش وفي الواقع يقوم بقتلهم وترهيب أفرادهم وآخرها سطوِهِ على حواجز الجيش السوري في عدة مناطق في درعا قبل أشهر قليلة وراح ضحية ذلك شهداء عدة من مختلف المحافظات السورية، غير الكمين الغادر الذي نصبه بأرض القريا والذي راح ضحيته 15 شهيد من نبلاء #القريا وتوغله بأراضي أهالي البلدة وتثبيت آليات ثقيلة على سواتر قام برفعها ضمن تلك الأراضي منذ #آحداثالقريا 27 آذار للعام الحالي ولغاية الآن، ورفضه لطلبات الكبار من كِلا المحافظتين وقيامه بترهيب كل من حاول التدخل لإزالة السواتر بإطلاق النار فوق رؤوسهم ومنهم قادة من الجهات الأمنية بالمحافظة خلال الفترة الماضية ..

 أهالي #جبل_العرب لم يكونوا يوماً مطايا لأحد، ولم يقاتلوا يوماً إلا دفاعاً عن الأرض والعرض وكرامة الوطن ولم يرتزِقُوا سلاحاً، إنما سلاحهم من حُرِّ مالهم للتصدي لكل معتدي، ويشهد التاريخ أنَّ رجال الجبل كانوا ومازالوا على الجبهة الصحيحة التي تحمي الأرض وتصون العرض منذ الاحتلال العثماني على سوريا حتى يومنا هذا، ولم يُشهروا سلاحهم إلا بوجه من أراد بهم شراً #ومشانق الدواعش تشهد على ذلك.
 
نحن نرفض وجود #الميليشيات وممارسة #الإرهاب الذي امتد إلى أراضي السويداء ونطلب انسحاب مسلحي العصابات من الحدود الإدارية للمحافظة وترك أمر حماية الأرض لأصحابها .. وأمّا عن تلويحكم بالتمترس خلف السلاح فما كان أبناء الجبل يوماً هيّابين أمام قوى الشر، فمن واجه فرنسا وطائراتها ببنادق الصيد والبلطات لاتخيفه مدافع الغدر، وإننا بالحق مقاتلين شجعان ولدينا من #العزيمة للقتال ما لاتراه جيوش جرارة، ولدينا من السلاح مالا تستطيعوا أنتم ولا غيركم امتلاكه، فإن كان لديكم مدافع مايكفي لكسب المعركة فإن لدينا مايكفي من الرجال و أرواحهم المؤمنة بالله والمتعطشة للموت لحماية أرضنا من رجس كل معتدي ..

 إن جنحتم للسلم كنا عطراً 
وإن أردتموها حرباً فَ #ياغيرةالدين

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 378