المغار : يا للفاجعة ، بقلب يعتصره الألم والحسرة ننعي وفاة طبيب القلب القدير ذياب غانم

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2020/08/29 02:27:43

انتقل الى رحمته تعالى بشكل مفاجئ قبل منتصف هذه الليلة 29.8.2020 المأسوف على شبابه الدكتور ذياب غانم ابن المغار عن عمر ناهز ال57 عامًا إثر نوبة قلبية مفاجئة حادة في بيته في حي المنصورة في المغار .

الدكتور ذياب غني عن التعريف، فهو اشغل رئيسًا لقسم علاج القلب  المكثف في مستشفى بوريا ، أخصائي الأمراض الباطنية والقلب ووظيفته الاخيرة في المستشفى كانت القائم بأعمال مدير قسم القلب العام .

ومنذ أكثر من سنة أنشأ عيادة خاصة لفرع مؤوحيدت في حي رأس الخابية في المغار انضم اليها المئات من الأعضاء الذين يقدرون مكانته الطبية العالية وحسن ادارته في تقديم افضل الخدمات العلاجية من خيرة الاطباء الأخصائيين في كافة المجالات .

والمعروف عن المرحوم الدكتور ذياب غانم أنه انهى دراسة الطب في معهد التخنيون في حيفا وتخصص في قسم امراض القلب في مستشفى نهاريا وصفد. وشارك في دورات اختصاصية في مجالاته المختلفة في الولايات المتحدة واوروبا وهو من خيرة الاطباء قطريا في مجالات اختصاصه.

هذا وسيشيع جثمانه الطاهر الى مثواه الأخير من بيت الشعب الغربي في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر.

رحمه الله واسكنه فسيح جناته ، ولذويه الصبر والسلوان ، انا لله وانا اليه راجعون .

ملاحظة هامة : الرجاء التقيد بتعليمات وزارة الصحة حفاظا على سلامة الجميع .

تقبل التعازي على هواتف اشقائه :

مفيد غانم ( أبو أمير) : 0529464111

حمادة غانم ( أبو غانم ) : 0547663391 

فريد غانم  ( أبو وحيد ) : 0547776931

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.نمر فندي طريفلا حول ولا قوة الّا بالله العلي القدير.تلقيت خبر وفاة المرحوم الدكتور الشاب ذياب غانم بغصّة في القلب وحزن شديد.خبر مفاجى يصعب تصديقه .هذا الشخص المثقف المهذب الكريم المبتسم المتواضع,انسان بكلّ ما تحوي هذه الكلمة من معان.ان معادلة الحياة هي:"احترم تحترم,تصدّق ترزق,ابتسم تؤجر,تواضع ترفع".نعم هذه كانت معادلة الحياة عند الفقيد الدكتور ذياب , الذي احترم الناس فاحترموه وقدّروه,تصدّق عليهم بعلمه ومهنته وخبرته فارزقه الله محبّة الناس ودعائهم له بالخير,وابتسم لهم فكانت هذه الابتسامة ثلاثة أرباع العلاج والشفاء العاجل,وتواضع لهم فرفعوه فوق رؤوسهم احتراما واجلالا وذكروه بالخير في مجالسهم. نعم انها فاجعة لعائلته الصغيرة ولعائلته الكبيرة ,لأبناء المغار على اختلاف طوائفهم ,لأبناء طائفة الموحدين في جميع البلاد,لزملاءه الأطباء وللأنسانية جمعاء. بسم الله الرحمن الرحيم ."وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنّات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيّبة في جنّات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم ".صدق الله العظيم. رحم الله فقيد الأنسانية الدكتور ذياب غانم وصبّر أهله وذويه وأطال في أعماركم جميعا وأدامكم سالمين وحماكم من كلّ الأوبئة والأمراض. أبو شادي,نمر طريف29/08/2020 10:12:18

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 375