الأديب الناقد وليد مصطفى الدوسكي من جامعة الابجدية الدولية للثقافة والسلام قسم اللغة والنقد والترجمة العالمية يتناول على طاولة الإفاضة الشاعر كمال ابراهيم

موقع سبيل,
تاريخ النشر 2020/04/16 01:32:07

الناقد الأديب.  وليد مصطفى الدوسكي العراق

من هو الشاعر كمال ابراهيم

نبذة عن السيرة الذاتية للشاعر الفلسطيني كمال ابراهيم

الشاعر الاعلامي والمربي  الفلسطيني كمال بن علي ابراهيم ولد في قرية المغار في الجليل الاسفل عام 1951 تعلم في مدرستها الابتدائية الى ان انتقل للمرحلة الثانوية عام 1965 حيث التحق بمدرسة الرامة الثانوية وتتلمذ على يد خيرة الاساتذة آنذاك من بينهم الأستاذ الشاعر المرحوم شكيب جهشان الذي زرع فيه حب اللغة العربية وآدابها وخاصة الشعر الذي بدأ ينظمه منذ ذلك الوقت وتخرج في سنة 1969 بعدها التحق بالجامعة العبرية في القدس لدراسة اللغة العربية وآدابها واللغة العبرية وفي سنة 1974 حصل على اللقب الأول بعدها عمل في الصحافة حتى عام 1978 حيث انتقل الى الولايات المتحدة والتحق بجامعة كاليفورنيا – لوس انجلس وأنهى دراسة اللقب الثاني في موضوع اللغة العربية .وهناك واصل كتابة الشعر ونظم قصائد في الغربة والحنين للوطن وكان المبادر لتنظيم مؤتمر دولي للشعر في جامعة كاليفورنيا شارك فيه اكثر من 17 شاعرا وشاعرة من الولايات المتحدة والعراق وايران والهند والسودان والصومال .وبعد تخرجه من الجامعة وعودته الى الوطن التحق للعمل بسلك التعليم حيث عمل مدرسا في مدرسة المغار الشاملة " أ " حتى عام 2007 عند خروجه للتقاعد، وتفرغ لإدارة موقعه الاخباري الثقافي " سبيل الذي أنشأه في عام 2009 ولا زال يديره حتى اليوم .

في سنة 2006 جمع قصائده التي نظمها على امتداد عشرات السنين واصدر مجموعته الشعرية الأولى " حديث الجرمق " بعد ذلك أصدر على التوالي24 اصدارا منهم كتاب دراسات في الأدب والباقي مجموعات شعرية

كمال ابراهيم  حاصل على جائزة نابولي العالمية من اكاديمية فيديريكو الثاني في ايطاليا وجائزة الابداع للأدب العربي من عن فئة الشعر لعام 2014 وجائزة الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا والعديد من التكريمات وشهادات التقدير من مؤسسات عديدة .

ومما يلفت الانتباه في سيرة كمال ابراهيم في السنوات الأخيرة اهتمام الاذاعات العربية في العالم العربي به وبتجربته الشعرية اذ قامت وتقوم اذاعات عديدة بإجراء حوارات معه كشاعر واعلامي .

وفي مجال الشعر يقوم الشاعر كمال ابراهيم في الآونة الأخيرة بكتابة الأغاني باللهجة العامية والفصحى بعد توجُّهٍ من بعض الفنانين والفنانات لأن يكتب لهم أغانٍ وقد قدَّم لعدد منهم أغانٍ قام ويقوم ملحنونٍ من العالم العربي بتلحينها له ومنهم الفنانون الموسيقيون المصريون : ايهاب عز الدين ،أحمد الموجي وزكريا حسني ومن سوريا الملحن مالك نمور وعماد جمول والفنانان الموسيقيان عارف بركة ومرسل عريج والموسيقار بسام رسلان ، وجهاد الأشقر ووهيب هلال  وفنانون ، ملحنون فلسطينيون قاموا بتلحين بعض الاغاني . ومنهم الفنان سالم درويش ابن الرامة.

 صدر للمؤلف :

*حديث الجرمق ( شعر – مطبعة المغار، تشرين ثاني 2006 )

وأربعة وعشرون اصدارا آخر : هي :

*أنا وأنتَ والشعر( شعر – مطبعة المغار، آب 2007)

*دراسات في الأدب ( دراسات – مطبعة المغار، تشرين ثاني 2007)

*الفجر الأزرق ( شعر- مطبعة جاليري صقر، المغار، تموز 2008)

*آخر النفق ( شعر – مطبعة الحقيقة – كفر ياسيف ، شباط 2009)

*رحلة الطيور المهاجرة  (شعر- مطبعة الحقيقة، كفر ياسيف، أيلول 2010)

*اوركسترا السكون ( شعر- مطبعة الحقيقة ، كفر ياسيف ، آب 2012)

*همس السكون ( شعر- مطبعة الحقيقة، كفر ياسيف ، شباط 2013)

*غزليات ( شعر- مطبعة NR – المغار، تشرين أول 2013)

*أغنية الورد والياسمين (شعر- مطبعة - NRالمغار، نيسان 2014)

*أنتِ قصيدتي (شعر-مطبعة  -NRالمغار، تشرين ثاني 2014)

*قربان على مذبح الحب (شعر- مطبعةNR- المغار، نيسان 2015)

*رحلة مع الفجر(شعر – مطبعة الحقيقة - كفر ياسيف ، أغسطس 2015)

*رذاذ ومطر(شعر- مطبعة الحقيقة- كفر ياسيف، كانون أول2015)

*رحيق وعسل (شعر- دار الحديث – عسفيا، نيسان 2016)

*لمسة حُب ( شعر – دار الحديث – عسفيا ، تشرين أول 2016).

*عطر وجوى ( شعر – دار الحديث – عسفيا ، آذار 2017 )

* جرعات شوق ( شعر – دار الحديث – عسفيا ، اكتوبر 2017 )

* حب في كل الفصول ( شعر- دار الحديث – عسفيا ، مارس 2018)

* صراع الكلمات ( شعر - دار الحديث – عسفيا – أيلول 2018)

* نسمة الروح ( شعر – دار الحديث – عسفيا – شباط 2019)

* حُبّ في المَجَرَّة ( شعر – دار الحديث – عسفيا – أيار 2019 )

* شغف العمر ( شعر - دار الحديث – عسفيا -  أيلول 2019 )

* جمرٌ وحريق ( شعر – دار الحديث – عسفيا – كانون ثاني 2020)

* فاتورة الحب ( شعر -  دار الحديث – عسفيا – نيسان 2020 )

 

● على طاولة الإفاضة

كتب الشاعر كمال ابراهيم ...أمواج المحن

" أمواج المحن "

كلبُ نيرونَ لا زالَ حيًّا

يتقمَّصْ

يزرَعُ الذعرَ وَيعوِي

وَيَرتادُ الصُّخورْ ،

نيرونُ مَاتَ وكلبُهُ المَسْعورُ حيٌّ لم يمُتْ

ما زالَ ينبَحْ

يَمرَحُ في كُلِّ الأزقَّة

وَيَنهَشُ فِي عَظمِ أجدَاثِ القبُورْ ،

نيرُونُ يا نيرون ، مِنْ أيِّ داهِيةٍ وُلِدْتَ ؟

أمومسًا كانتْ

أمْ عانِسًا رَضخَتْ لأشرَسِ أنوَاعِ النسُورْ !

نحنُ نعرِفُ عَنكَ الكثيرْ

نعرِفُ أنَّكَ طاغيةٌ قديرْ

أحرَقتَ رُومَا فَوقَ أجسَادِ الضَّحَايا

نعرِفُ كيفَ أغرَتكَ بَبَّايَا

فقتلتَ أُمَّكْ

وَقتلتَ بَبَّايَا

وَذاكَ ليسَ غريبًا

فأسْلافُ الطُّغاةِ من بَعْدِك

يَحرِقونَ وَجْهَ الشَّمسْ

عَبرَ دفَّاتِ الزَّمَنْ …

وَرُوَيدًا رُوَيدًا يَدْلَهِمُّ وَجْهُ الأرضْ

فوقَ أمْواجِ المِحَنْ …

رُوَيدًا رُوَيدًا يَسْبَحُ الإنسَانُ في بَحْرِ الغَضَبْ

ترتخِي يَداهُ فيَغرَقُ بَيْنَ قُضْبَانِ القصَبْ …

يا صَديقِي … لا تسَلنِي مِن أينَ هذا الصَّوتُ وَكيفَ جَاءْ

فالشِّعرُ وليدُ هزَّاتِ الزَّمَنْ

يَرفَعُ اليَدَ اليُسرَى

حِينَ تضِيقُ باليُمنى آياتُ الرَّجَاءْ !!!.

 

...... ..................  الإفاضة

 

بقلم سفير السلام

 الأديب الناقد  وليد  مصطفى الدوسكي نيسان 2020

كمال ابراهيم...الشاعرالفلسطيني قرأت نصوصه المرسلة

ورأيت فيها   خيال خصب في التعبير وفي بنيانها بين الخاطرة والنص النثري يمتلك أدوات السرد وجعبة أدبية تاريخية  فكرية عالمية...برع في التشبيه و الوصف واعتبره من الشعراء الذين يعيشون حالة الاغتراب والبحث عن العالم السامي المفقود وفي نصوصه الوجدانية محاكاة العموم في إيصال رسالة العنوانية التي يختارها متمسكا بذالك البنيان متكاملا حتى نهاية النص وكأنه في دراما النص يسرد قصة بأساليب الشعر و الأجناس الأدبية وبتواجد بين الحاضر والتاريخ في الوصف

في نصه المطروح على طاولة الإفاضة تبحرا

كتب الجليلي ..عنوانيته  أمواج المحن

تشبيه عالي الوصف منذ بداية العنوان في حالة تعريف واستفهام ..فهو يعرف بالنص بأنها امواج المحن وياخذ القراء في استفهام وفضول لمعرفة ما سبب تلك الأمواج اللتي يعتيلها الحزن...وأمواج  اسم جمع موج...المتعارف من تقاذف الماء على سطح البحر بقوة والمياه  في تتابعها ..والمحن ...محنات ومحن بلاء وشدة

وان النص في سرده أمواج من الحزن ولكن أي حزن تتكلم عنه ؟ ...ياخذنا الفضول سيداتي وسادتي القراء لإكمال قراءة هذا النص والدخول إلى دهاليز الأسطر وكشف الاحزان والمستور حيث تعالت امواجها في العنوانية

الإبراهيمي كمال الشاعر يكشف مذ السطر الأول عن ما سيسرده قائلا اجلكم الله

كلب نيرون ما زال حيا

واستوقفتتي كلمة نيرون فاكملت القراءة وعدت للسطر الأول

وكما أشرت مسبقا فهو يمزج بين الحاضر والتاريخ في وصف لبقايا حقبة زمنية ولنتعرف اكثر على نيرون عدنا إلى المراجع

تعريفا للقراء وتمهيدا

● من المراجع باجتهاد واقتباس

نيرون هو شخصية من شخصيات الطغاة الذين ظهروا بالكثير من صفحات التاريخ بارتكابهم عددًا من الجرائم الوحشية البشعة في حق الشعوب .

ولد نيرون عام 37 ميلاديًا في أنتيوم وكان والد نيرون من طبقة النبلاء في روما ، أما والدته فهي حفيدة الإمبراطور أوغسطس وأسمها أجربينا الصغرى ، ويقال أن نيرون قد توارث عنها ميولها الوحشية

أصبح نيرون هو صاحب العرش منذ أن كان في الخامسة عشر من عمره ، ولم يكن ذلك لأنه يستحق العرش ولا لأن كلوديوس تنازل عن العرش له ولكن أمه دست السم لزوجها لكي يموت ويعتلي ابنها العرش ويصبح إمبراطور روما

نيرون وحرقه لروما :

حدث هذا الحدث الكبير ، عندما انتشر الدين المسيحي في روما ودخل فيه الكثير من الشعب ، وأزاد ذلك من جبروت وطغيان نيرون فقد خطط وقام بتنفيذ جريمة من ابشع الجرائم التي ارتكبت في حق الشعوب ، ففي عام 64 ميلاديًا ، قام نيرون بزيادة طغيانه على شعبه بتعذيبهم وإحراقهم بالنيران التي اشتعلت في روما وانتشرت بشكل واسع المجال واستمرت لأيام كثيرة نالت من أرواح الكثير من الرجال والنساء والأطفال دون رحمة .

لم يترك نيرون وسيلة واحدة من وسائل التعذيب إلا وأستعملها مع المسيحيين ، مما أدى إلى تصاعد الغضب منه هو وطغيانه ، فاضطر إلى إلصاق التهمه في مسيحي روما  واستمر في سفك الدماء وحشد شعبه وإثارة غضبهم ليقتلوا المسيحيين ويعذبونهم في مشاهد دموية وحشية بشعة

توفي في عام 68 ميلاديًا ، فبسبب طغيانه وبطشه قامت العديد من الثورات في البلاد واجتمع رجال المملكه على عزله من الحكم وقتله بالضرب بالعصي ولكن الأقدار شاءت أن يقتل الطاغية نفسه بنفسه فقد أبى أن يقتل على يد شعبه ، ويقال أن جنوده انقضوا عليه وقتلوه بسيوفهم ، وآخرين يقولون أنه طلب من كاتم أسراره أن يقتله .

 "نيرون" في الساحة السياسية والعسكريه وسيطرت عليه فكرة أنه كان بارعا في الغناء والتمثيل، فكان يخرج إلى اليونان ويطوف مدنها يحصد الجوائز في مجال التمثيل والغناء. جوائز لا تجرؤ لجان تحكيمها أن ينتقدوه أو يعطوا الجائزة الأولى لغيره في كل المجالات التي يدخل فيها

   انتهى الوصف لإحداث نيرون باختصار ●

نعود للنص بعد التعريف

كلب نيرون ما زال حيا..   وحتى الحيوان اجلكم الله معروفة بين الوفاء والوحشية ولقد أشار الكاتب في الوصف إلى الكلب المسعور   ..

وان رغم رحيل الجلاد فهناك من ارثه في الطغيان كلاب مسعورة حيث أنها ما زالت تجول وتصول في الطرقات

ويؤكد على موت نيرون في السطر الرابع وان هناك من يقتفي ظلمه في الطرقات ومازالت تلك الكلاب المسعورة تعوي في الازقة..يعود الكاتب مخاطبا نيرون ..يا نيرون  من أي داهية ولدت ..لتعظيم وتجريم افعاله بالنعت هل انت ابن مومس ام عانس رضخت لهمجية الطيور الجارحة الأكثر بطشا وهي تداعيات من وحي القصة والتبني له للأحداث

وكما وضحت أن للكاتب جعبة تاريخية واطلاع على حالة نيرون..وافصح معلنا انه يعرف الكثير عنه وعن الأحداث وان الجلاد باطش قدير على حد تعبيره

ويعرف كيف قتلت ببايا وكيف قتلت ام نيرون وانه ليس غريبا بظلمه للناس في حين قتل بدم بارد المقربين له فما عساه يفعل بالباقين فاكيد طاغوته معروف للعلن والتاريخ

حيث أحرق روما على أجساد ضحاياه وهي قمة الظلم والطغيان في سحق الجغرافية والحقبة الزمنية  والإنسانية

في السطر التاسع عشر ..ينتقل الكاتب بالوصف من التاريخ

وحقبة زمان نيرون إلى ما بعد قائلا

فاسلاف الطغاة من بعدك

يحرقون وجه الشمس

ويعطي الاشارة الى مواكبة طغاة حذو نيرون ولكنه في ما بعد هذين السطرين ينتقل إلى التحذير لهم والمصير المحتوم عليهم معرفة نهاية الطاغوت والظلم لم تدم مع نيرون ولا غيره من الجلاديين الظلام

وانه....رويدا رويدا يذلهم وجه الأرض

حيث يتعالى غضب الشعوب امواجا

رغم أنها تحمل المحن إلا انها تفتك بالظالمين

ويكتب الكاتب سطرا

يا صديقي لا تسالتي من اين جاء هذا الصوت وكيف جاء

فالشعر وليد هزات الزمن

وهنا يقول لا تتعجب مما اكتب من خواطر فالشعر و الأجناس الأدبية وليدة الأحداث..الومضة والخاطرة وحتى الإلهام يتعلق بالحدث الذي يعتلي النفوس ...

وهنا العديد من الثورات الأدبية والكتاب الذين سطروا معاناة شعوبهم والخليقة والانتلوجنسيا شبيه ذالك

وهنا اتكلم عن حالة مفردة يحاول الكاتب التشبيه بينها وما حصل في روما ونيرون والمعنى بقلب الشاعر

خاتما النص قائلا

الشعر وليد هزات الزمن

يرفع اليد اليسرى

حين تضيق اليد اليمنى بآيات الرجاء

وهنا الأسلوب الفاصل بالتعامل

بين اليسار واليمين وكفة الأخبار المتعارف عليها باليمين واسلوب الكفة الاخرى من أساليب معاكسة ..حيث انه سيرفع يده اليسرى في حين ضاقت اليد اليمنى بدعاء الرجاء

وانه بكل حواسه وايديه سيسعى في ما يناصره

انتهى النص

الرؤيا

نص وجداني يستند إلى واقعة وازمنة قاسية في حقبة الماضي واقترانها بشخصية اكثر فتكا بالشعب في روما تحديدا وما تحيط بشخصية نيرون ومحاولة الكاتب كما أشرت الاشارة الى تلك الحقبة وان يكون درسا وانه يطلب الصبر لمن معه بصورة غير مباشرة فإن الطغاة مصيرهم الفناء وهذا ما حدث ...( نص مفكك) يحتاج إلى افاضة توضيحية تاريخية أدبية الكاتب استعمل المفردات الوسطية التي تخاطب العموم وظهر على فطرته يحمل مشاعر جياشة بامتلاك أدوات جعبة أدبية تساعده على سرد النص

محسوسات قائمة ودراما النص واضحة بنيان تماسك النص وصيغة التشبيه ...استعمل علامات الاندهاش والسؤال في اكثر من مرة وزاد التشويق في ما حصل ويحصل الضمائر وياء المخاطبة والاستحضار كانت موجودة و أدوات النفي أيضا...وفقك الله من جميل نص رغم المآسي إلى نص اجمل وأجمل واتمنى لك التوفيق . .ولاكون امينا امام الأدب كما اني أبحرت بين سطورك

تطالب بوضع اشارة لمعنى كل شخصية تذكرها وعلامة

امام أي مسمى ...تعود بعد نهاية النص لشرح تلك الشخصية المذكورة لتصل المعلومة وتعرف الشخصية المذكورة والأنساب إلى جذع اكثر متانة في القادم وروعات كتابية أخرى اقراها لك ●

نصوص أخرى للشاعر كمال ابراهيم قراتها فيها جمالية السرد للنص الحداثوي الاقرب للنثرية والخاطرة وهي فسيفساء كلامية بمفردات عفوية صادقة وسطية تخاطب العموم

اتمنى لك المزيد من الحضور والقطاف

   حفظك الله والسادة القراء

بقلم اخوكم الأديب الناقد وليد الدوسكي

حقوق النشر محفوظة

جامعة الابجدية الدولية للثقافة والسلام

الارشفة نيسان 2020

اقلام تكتب لجمال الإنسانية والسلام جامعة الابجدية الدولية للثقافة والسلام

قسم اللغة والنقد والترجمة العالمية

على طاولة الإفاضة

الشاعر الفلسطيني كمال ابراهيم  فلسطين

الناقد الأديب.  وليد مصطفى الدوسكي العراق

من هو الشاعر كمال ابراهيم

 

نبذة عن السيرة الذاتية للشاعر الفلسطيني كمال ابراهيم

الشاعر الاعلامي والمربي  الفلسطيني كمال بن علي ابراهيم ولد في قرية المغار في الجليل الاسفل عام 1951 تعلم في مدرستها الابتدائية الى ان انتقل للمرحلة الثانوية عام 1965 حيث التحق بمدرسة الرامة الثانوية وتتلمذ على يد خيرة الاساتذة آنذاك من بينهم الأستاذ الشاعر المرحوم شكيب جهشان الذي زرع فيه حب اللغة العربية وآدابها وخاصة الشعر الذي بدأ ينظمه منذ ذلك الوقت وتخرج في سنة 1969 بعدها التحق بالجامعة العبرية في القدس لدراسة اللغة العربية وآدابها واللغة العبرية وفي سنة 1974 حصل على اللقب الأول بعدها عمل في الصحافة حتى عام 1978 حيث انتقل الى الولايات المتحدة والتحق بجامعة كاليفورنيا – لوس انجلس وأنهى دراسة اللقب الثاني في موضوع اللغة العربية .وهناك واصل كتابة الشعر ونظم قصائد في الغربة والحنين للوطن وكان المبادر لتنظيم مؤتمر دولي للشعر في جامعة كاليفورنيا شارك فيه اكثر من 17 شاعرا وشاعرة من الولايات المتحدة والعراق وايران والهند والسودان والصومال .وبعد تخرجه من الجامعة وعودته الى الوطن التحق للعمل بسلك التعليم حيث عمل مدرسا في مدرسة المغار الشاملة " أ " حتى عام 2007 عند خروجه للتقاعد، وتفرغ لإدارة موقعه الاخباري الثقافي " سبيل الذي أنشأه في عام 2009 ولا زال يديره حتى اليوم .

في سنة 2006 جمع قصائده التي نظمها على امتداد عشرات السنين واصدر مجموعته الشعرية الأولى " حديث الجرمق " بعد ذلك أصدر على التوالي24 اصدارا منهم كتاب دراسات في الأدب والباقي مجموعات شعرية

كمال ابراهيم  حاصل على جائزة نابولي العالمية من اكاديمية فيديريكو الثاني في ايطاليا وجائزة الابداع للأدب العربي من عن فئة الشعر لعام 2014 وجائزة الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا والعديد من التكريمات وشهادات التقدير من مؤسسات عديدة .

ومما يلفت الانتباه في سيرة كمال ابراهيم في السنوات الأخيرة اهتمام الاذاعات العربية في العالم العربي به وبتجربته الشعرية اذ قامت وتقوم اذاعات عديدة بإجراء حوارات معه كشاعر واعلامي .

وفي مجال الشعر يقوم الشاعر كمال ابراهيم في الآونة الأخيرة بكتابة الأغاني باللهجة العامية والفصحى بعد توجُّهٍ من بعض الفنانين والفنانات لأن يكتب لهم أغانٍ وقد قدَّم لعدد منهم أغانٍ قام ويقوم ملحنونٍ من العالم العربي بتلحينها له ومنهم الفنانون الموسيقيون المصريون : ايهاب عز الدين ،أحمد الموجي وزكريا حسني ومن سوريا الملحن مالك نمور وعماد جمول والفنانان الموسيقيان عارف بركة ومرسل عريج والموسيقار بسام رسلان ، وجهاد الأشقر ووهيب هلال  وفنانون ، ملحنون فلسطينيون قاموا بتلحين بعض الاغاني . ومنهم الفنان سالم درويش ابن الرامة.

 صدر للمؤلف :

*حديث الجرمق ( شعر – مطبعة المغار، تشرين ثاني 2006 )

وأربعة وعشرون اصدارا آخر : هي :

*أنا وأنتَ والشعر( شعر – مطبعة المغار، آب 2007)

*دراسات في الأدب ( دراسات – مطبعة المغار، تشرين ثاني 2007)

*الفجر الأزرق ( شعر- مطبعة جاليري صقر، المغار، تموز 2008)

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 321