قصيدة الزمن المأفون للشاعر كمال ابراهيم بالصوت والصور

( نشرت في آذار 2007 ),
تاريخ النشر 2019/09/10 03:58:02

                                            الزمن المأفون

                                          شعر كمال ابراهيم

لا راحةَ بعدَ اليومْ

ففي القيلولةِ

وَفي عز النومْ

يَرِنُّ الهاتِف النقالْ.

لا هُدوءَ

ففي الشارعِ

وفي المدرسةِ

وحتى في البيتْ

عنفٌ مِنْ قِبلِ الأطفالْ

وَضدَّ الأطفالْ.

لا خجَلَ وَلا استِحياءَ

ولا راحَةَ بالْ

فخلالَ الصَّلاةِ عَلى الأمواتْ

نسمَعُ هَرجًا

وَثرثرَةَ رِجالْ.

في الديوانِ كلامٌ لا يُقالْ

وفي التلفازِ صارَ الطرَبُ قذارَة.

الأخبارُ تصُنُّ الآذانْ

نهْبٌ

قتلٌ

في كُلِّ مَكانْ

نسمَعُ في الأخبارِ " الحربُ على الأبوابْ".

نسمَعُ عَن أخبارِ رَشاوى

فيها الساسَةُ ضالِعُونْ.

في هذا الزمنِ المأفونْ

زمَنُ الحَرْبِ

وزمَنُ العُنفِ،

زمَنُ القتلِ

وَزَمَنُ الأفيونْ

نقولُ بكلِّ جدارَة

لمْ تبقَ في هذا العالمِ حضارَة

لمْ تبقَ حضارَة.

كمال ابراهيم

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 288