قصيدة في مقتل الطالبة المغدورة في استراليا ، ابنة باقة الغربيَّة ، آية سعيد مصاروة

شعر كمال ابراهيم,
تاريخ النشر 17/01/2019 - 08:30:20 pm

رَحمَاكِ آيَةُ ،

يا ابنةَ بَاقةَ الغربيَّة ،

رَصَاصَةُ الغدْرِ طالَتْكِ

فِي بِلَادٍ قَصِيَّة.

بِئسَ القاتِلُ ، فاقِدُ الرَّحْمَةِ الإلهيَّة،

بئسَ المُجْرِمُ ، فاقِدُ الحِسِّ والخِلَالِ الآدَمِيَّة.

رَحْمَاكِ ، آيَةُ ، يا مَنْ سَافَرْتِ بَعيدًا

تَطْلُبينَ العِلمَ في الجامِعاتِ الصِّينِيَّة،

تَنْهَلِينَ أصعَبَ اللُغاتِ العالَمِيَّة،

آيَةُ ، يا زَهْرَةً ذوَتْ فِي بَعْثَةٍ جامِعِيَّة

أوَّاهُ مِنْ فاجِعَةٍ أوْدَتْ بِكِ

يا شهِيدَةَ البَعْثَةِ الأسْتُرَالِيَّة،

أوَّاهُ يا شَهِيدَةَ العِلْمِ والإنسَانِيَّة،

آيَةُ ، أيَّتُهَا الفَقِيدَةُ

أقطَارُ العالَمِ تنعَاكِ شرْقِيَّةٌ وَغَرْبِيَّة،

آيَةُ ، يا ابْنَةَ باقَةَ الأبيَّة

بِمَوْتِكِ هذا ناحَتْ فِي أستُرَاليا الجَالِيَةُ العرَبِيَّة،

بِمَوْتِكِ هذا

تَزَعْزَعَت في كُلِّ حَدْبٍ وَصَوْبْ

أرْكَانُ البَشَرِيَّة،

آيَةُ ، يا شَمْعَةً طُفِئَتْ

لِرُوحِكِ السَّلامْ

وَلَكِ الخُلُودُ فِي الجَنَّةِ الأبَدِيَّة .

17.1.2019

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 35