آنـين الليل بقلم : جولييت ضرغام جبارين

بقلم جولييت ضرغام جبارين,
تاريخ النشر 11/09/2015 - 11:52:21 am

تركها تـبكي ليـلا ، تـقضـم أظافرها نـدمـا ، عـزف لها بلـحـن الـوجـع حـتى نامت عـلـى أنـغامـه ،

 ولا زال يـعتبـر نـفسه رجِـلا ، إنَّ أغـرب شيء في هـذه الـحـياه أن الـرجـل الـسيء لا يـموتُ ،

 يعيشن طـويلا ، اكـثر مما نتصور ، لـكي يفـسد حـياة الاخـرين ،

 لـكن شـرود الـعينين يحـكي قصصا صامـته ، ثم تكون خـسارة كـبيرة الى حـد ما ،

لا خـسارة بعـدها تـستحق الحـزن ، بعد تلك الخـسارة الكبرى ، لكن هناك أربعه تقتل الأنثى ،

رحيل والـدتـها ، وتـفضيل امـرأه علـيها ، وانـعدام مـستقبلها ،

 وأن تُـخدع مـن شخـص أحبته ، لـكن هـناك دائما شخص يبعث في نفسك السعادة ،

 و لـو كـان في بلد بـعيدة عنك ؛!

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 145