جنازة المنتحر : بقلم الشيخ الدكتور فايز عزام

بقلم د. فايز عزام,
تاريخ النشر 23/05/2015 - 03:09:00 pm

 يشارك الناس في تشييع الجنائز لأسباب:
طمعا في الأجر والثواب من عند الرب . فكان بعض الشيوخ يمشون في الجنازة من دون ان يعرف من صاحبها. وفي المدن إذا مرت جنازة وقف لها الناس احتراما حتى تمر من أمامهم.
او تقديرا واحتراما للمتوفى او حزنا عليه، لأنه صديق او قريب او صاحب فضل.
او مراعاة لخاطر اهل الفقيد وتعزية ولهم ومشاركتهم في حزنهم. فهي واجب ديني ودنيوي. كن لهم في جنائزهم. لان جبر الخاطر واجب. وفيها تخفيف للحزن.
في حالة الانتحار لا يشارك الناس في تشييع الجنازة، لا طمعا في ثواب ولا إكراما للميت.
فماذا مع الأهل؟ هل يُفترض ان يُعاقبوا على مصيبتهم وعلى جرم لم يرتكبوه.؟ أليسوا بحاجة أكثر من غيرهم للعزاء تخفيفا للمصاب المضاعف: فقدان عزيز وجريمة انتحار. ؟
 قيل: يمنع وضع جثمان قاتل نفسه في الخلوة. فقاتل نفسه غير مرحوم. أما وضع جثمان من قتل غيره فلا مانع. أما قاتل أنفس كثيرة كتاجر المخدرات او بائع المسكرات او الأرجيلة فلا باس. فأي منطق هذا؟ وأي شرع؟
 على كل حال ، واصلا ان وضع الجثمان في الخلوة لم يكن متبعا قبل سبعين سنة في عسفيا. وأصبح متبعا بعد ان ضاقت البيوت التي كانت واسعة وازداد عدد الناس. ان وضع جثمان الميت في الخلوة غير مستحب. لأنه يدخلها وقت الجنازة المستحق والمستحقة وغير المستحق وغير المستحقة، بعكس وقت الصلاة. كما لا يخلع الرجال نعالهم عند الدخول الى الخلوة لتوديع الفقيد او حمله، بعكس ما يفعلون عند الدخول للصلاة.
بناء عليه، ما دام هناك ميتم وبيت خاص لعزاء النساء قرب خلوة الغربية، فلتوضع فيه الجنازات، انتظارا الى الانتهاء من بناء بيت بني معروف قريبا ان شاء الله.
وأما عن أسباب الانتحار. فهو معدوم عند المتدينين. ولكن ليس كل الناس متدينين. وهو اعلى عند المتجندين في الجيش. ولكن لن يبطل التجنيد. فما العمل إذن ؟
 هل صحيح ان الشيخ موفق طريف الذي طلب إجراء بحث حول ظاهرة الانتحار عند الدروز، رفض نشر البحث ودراسته، كما يقول السيد سليم بريك الذي كُلف بإجراء البحث؟
 وهل هذا الأمر منوط بالشيخ موفق فقط ؟ أين مسؤولية رؤساء المجالس؟ والمأذونين.؟ وأين دور رجال التربية والتعليم، العاملين الاجتماعيين؟ والمؤسسات الحكومية وعلى رأسها سلطات الجيش؟ وأين من يهمه أمر الدروز؟
 يشكو الناس من عدم معالجة هذه الظاهرة المؤلمة. فقل لي أي ظاهرة تحظى عندنا بالمعالجّة الصحيحة.؟
 لا يصلى على المنتحر ولا يمشى في جنازته. أما قاتل غيره غير التائب ، فيصلى عليه ويمشى في جنازته.
هل تمنع معاقبة المنتحر الانتحار القادم.؟ ان المنتحر غالبا لا يعقل. أما القاتل وبائع السم فانه يفعل ذلك بكامل عقله، فمعاقبته قد تجعل غيره يفكر في العواقب وتردعه عن ارتكاب جريمته.
وأخيرا. هل حل الوحدة الدرزية في الجيش الدفاع الإسرائيلي تحل مشكلة الانتحار عند الجنود الدروز ؟

تعليقك على الموضوع
هام جدا ادارة موقع سبيل تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.דרוזיشيخ فهاي انتي غلطان لانو عنا فالمغار بحوطو الجثمان فالخلوه لموعد الدفن بدفنو صحيح بصلوش على الجنازه لكن المأذون بقرا الفاتحه واحنا مش شغلنا نحاسب البشر هو قتل نفسه لا تجوز الصلاة عليه لكن الذي يبيع المخدرات والمسكرات.... لا تجبر الناس على التعاطي والشراء وليس نت شان المشايخ محاسبته على افعاله23/05/2015 - 03:18:27 pm
2.يوسف عامرفي تاريخ 7.3.2015 وجهت لك دعوة من مقام سيدنا شعيب عليه السلام ان تكف عن انتقاداتك وتساؤلاتك عبر الصحف والمواقع الالكترونيه .هنالك قيادة للطائفة ممثلة بالمجلس الديني وطبعا يوجد بينهم اشخاص من قريتك عسفيا فعليك ان تقبل بخاطر المشايخ وان تتوجه بالتساؤلات والانتقادات لمن يخصه الامر وليس الا.24/05/2015 - 08:13:05 am
3.שאדי פתפותمرحبه شيخ اذا انتي بدك تنشهر وتتوسع في وساءل الاعلام اشهر حالك على اشياء متجرحش الامهات الثاكلات لانو الانسان اللي بنتحر بكنش عارف الي عمبسوي مسكين لاني مريت اشي بشابهو واذا داير على الشهرة روح طالب ونعمل جيش ونحارب مع اخوانا بني معروف ضد السافلين والفاسقين داعش وللاسف بطل اليوم مشايخ زي زمان دروز قح وللاسف كل انسان درزي بكبر في العمر عبروح عمبدين لان يعد العد العكسي لحياتو وهاذا الاشي بتسمى نفاق لربنا تعالى وليوم من بين كل 100 شيخ بتلاقي 1 الي متقي من قلب ورب وضمير ووجدان تعال قبل 20 سنة وفرجينا صور مشايخ اليوم الي كلهن دايرين على الجوز والطمر وانا بتهمنيش زي الدين لانو بس ربنا بعرف شوفي ورا هاذا الزي وكل واحدومعتقدات لانو قديش موجود ناس في العالم كل واحد نظرة غير الثاني والكلمة الاخيره هي الايمان في الرب من القلب من الداخل ضمير وجدان24/05/2015 - 11:03:15 am
4.دلوانييا شيخنا "الجليل" يكفي انتقادات كل المعلومات يمكنك الحصول عليها من اعضاء المجلس الديني مع العلم هي معروفه لغالبيتنا فقط عليك السوءال24/05/2015 - 11:37:34 am
5.דרוזישייך פאיז עזאם המכובד הנושא חשוב מאוד וערכי ואתה צודק אך נושאים כאלו רגישים הדיון בהים צריך להיות בחדרים ולפרסם תוצאות לבעלי עניין "בחלות" ולא בכלי תקשורת פתוחים לכללללל .אני מציע לך לפנות לחברי מועצת הדת ולשייך מופק טריף ע"מ ללבון את הנושא ולקבוע דרך אחידה נכונה ויעילה לכלל העידה.24/05/2015 - 09:51:52 pm
6.ابو شعيبمين هذا الشيخ التقي المحترم يوسف عامر من البقيعة . يشرفنا بمعرفته لنستفيد من علمه ودينه27/05/2015 - 09:49:03 am
7.تعددت الأسباب والموت واحد ولا أحد يكره الحياة .ان الانتحار ظاهرة عالمية ومتفشية في العالم الغربي المتطور والذي لا يعاني ضغوطا مادية ويملك جميع وسائل الراحة وهداة البال, كذلك فان نسبة الانتحار مرتفعة في جميع الجيوش وذلك نتيجة للأجواء الضاغطة والمخاطر الدائمة التي يتعرض لها الجنود. من المتعارف عليه أيضا أن العديد من الأمراض النفسية تؤدي في نهاية المطاف الى الحد من الحياة ليس بسبب انعدام حب الحياة وانما بسبب انعدام القدرة على التصدي لهاجس الانتحار. من خلال عملي في مجال التمريض في عدة مستشفيات في أنحاء البلاد وفي ادارة أقسام الأمراض الباطنية وأقسام العلاج المكثف وأيضا في ادارة بيوت للعجزة استطيع الجزم بأن الجميع, دونما استثناء, يتمسكون بالحياة ولا يريدون التنازل عن لحظة واحدة منها. لذا فيمكن القول ان الانتحار ليس هواية وليس اختيارا منبثقا عن تفكير عميق ومنطقي وقد يكون نتيجة أسباب خارجية خارجة عن السيطرة كما ذكرت أعلاه. أما بالنسبة لسلوك أبناء طائفتنا,مشايخ وجهال,عند حدوث الكارثة هذه فهو بمثابة عقاب جماعي مقيت ومن أقسى التصرفات الاجتماعيةوالانسانية واستطيع القول أنه يستند على الغرائز لا على العقل والعلم. ان الشيخ الجليل فايز عزام وبجرأته المعهودة يطرح تساؤلات كثيرة عن الانتحار والتعامل معه آملا أن يتم طرح الموضوع على طاولة البحث والنقاش على مستوى القيادة لتغيير الوضع القاتم القائم ولنتعامل مع حالات الموت المختلفة بذات الطريقةولتقوية انسانيتنا.27/05/2015 - 04:29:30 pm

استفتاء سبيل

ماهو رأيك في تصميم موقع سبيل ألجديد؟
  • ممتاز
  • جيد
  • لا بأس به
  • متوسط
مجموع المصوتين : 30

اخر الأخبار

2019/07/13 14:35:42
قصيدة " تبًّا " شعر كمال ابراهيم


2019/07/09 16:29:47
على باب الجامع.. مصرع عبد السلام جابر (بروخ) من الطيبة(55 عامًا) رميا بالرصاص


2019/07/08 19:20:54
توجيهات رئيس الأركان حول استنتاجات طاقم التحقيق والدراسة من العملية الخاصة في خانيونس ١١/١١/٢٠١٨والتي قتل فيها الكولونيل م خطأً بإطلاق النار من قبل ضابط اسرائيلي


2019/07/07 18:12:11
نداء من القلب ومن العقل لأهلي في يركا - البلد الاهم للطائفة الدرزية في اسرائيل . بقلم علي صلالحة


2019/07/07 17:15:49
في اكبر هجوم واتهامات من قبل براك لنتانياهو بعد تسمية حزب براك " اسرائيل ديمقراطية " استمعوا للفيديو التالي :


2019/07/07 16:39:00
جدل كبير بين المواطنين في دالية الكرمل بصدد الخارطة الهيكلية التي قدمها مؤخرًا المجلس المحلي للمصادقة عليها


2019/07/07 01:44:24
باراك يعلن تسمية حزبه الجديد لانتخابات الكنيست باسم " اسرائيل الديمقراطية "


2019/07/07 01:35:56
المغار : عملية اطلاق نار باتجاه محل تجاري دون وقوع اصابات


2019/07/06 20:48:49
توزيع جوائز " أ.م.ت " للفنون والعلوم والثقافة على12 فائزًا وفائزة في هذه المجالات